تعرّف إلى المرشح في الانتخابية العراقية المدرج بقائمة أمريكا للإرهاب

1153
عدد القراءات

2018-05-16

فرضت الولايات المتحدة، أمس، عقوبات على بنك البلاد الإسلامي، ومديره رئيس حزب المؤتمر الوطني العراقي، أراس حبيب كريم الفيلي، بسبب تحويلات مالية مشبوهة لجهات إرهابية، وفق ما نقل موقع "العربية".

الولايات المتحدة تفرض عقوبات على بنك البلاد الإسلامي ومديره رئيس حزب المؤتمر الوطني العراقي أراس حبيب كريم الفيلي

وأدرج الفيلي، الذي شارك في الانتخابات البرلمانية العراقية، التي جرت يوم السبت الماضي، ضمن قائمة "النصر"، برئاسة حيدر العبادي، ضمن قائمة الإرهاب لدى وزارة الخزانة الأمريكية، في إطار إعادة فرض العقوبات على إيران، إثر انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع طهران، بتهمة مساعدته فيلق القدس الإيراني، باستخدام مصرفه لتحويل الأموال إلى حزب الله في لبنان.

الفيلي، عمل بعد عام 2003، مديراً للاستخبارات العسكرية في بغداد، ثم وكيلاً لوزارة الداخلية، وهو ابن حبيب كريم؛ الذي شغل منصب سكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني، برئاسة مسعود بارزاني، خلال تسعينيات القرن الماضي.
مع انتقال حبيب الفيلي إلى إيران، استطاع الفيلي أن يكوّن علاقات جيدة بالقادة الإيرانيين، وتدرَج إلى أن أصبح من المقربين من قاسم سليماني، الذي مكّنه باستخدام المصرف لنقل الأموال الخاصة بفيلق القدس وحزب الله اللبناني.

الفيلي شارك في الانتخابات البرلمانية العراقية ضمن قائمة "النصر" برئاسة حيدر العبادي

من جانبه، نفى أراس حبيب الفيلي، في بيان، التهم المنسوبة إليه، ووصفها بافتراءات سبقت إعلان نتائج الانتخابات التشريعية، بعد أن اتضح حصوله على مقعد برلماني مستحق، وفق قوله.
وأكد حبيب امتلاكه الأدلة القاطعة التي تدحض ما وصفها بالافتراءات التي استهدفت شخصه ومصرف البلاد الإسلامي، مشيراً إلى أنّه سيقدم البراهين القطعية كافة للمصرف المركزي العراقي، الجهة الرقابية الوحيدة التي يخضع له مصرفه.
وتصنّف الولايات المتحدة جماعة حزب الله اللبنانية الشيعية، المدعومة من إيران، وفيلق القدس، على أنّهما جماعات إرهابية.

اقرأ المزيد...

الوسوم: