هجوم انتحاري مزدوج يستهدف قوات مكافحة الإرهاب في عدن

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.

28
عدد القراءات

2018-02-25

قتِل ثلاثة من رجال الأمن وامرأة وطفلان، وأصيب 40 آخرون، كثير منهم مدنيون، في هجوم انتحاري مزدوج، استهدف، أمس، مقر قوات مكافحة الإرهاب في مدينة عدن جنوبي اليمن.

قتِل ثلاثة من رجال الأمن وامرأة وطفلان وأصيب 40 آخرون كثير منهم مدنيون في الهجوم

وقالت شرطة عدن، في بيان على صفحتها في فيسبوك، إنّ قوات الأمن نجحت في إحباط هجوم كبير على المعسكر.

وأضافت الشرطة، في بيان "تم تصفية الإرهابيين على الفور قبل أن يتمكّنوا من الوصول إلى البوابة الخارجية لمقرّ مكافحة الإرهاب"، وفق ما نقلت "رويترز" للأنباء.

وفي بيان نشره تنظيم داعش، عبر وكالته الدعائية "أعماق"، قال: إنّ "عمليتين استشهاديتين ضربتا مقرّ مكافحة الإرهاب بحي التواهي في عدن".

الشرطة أعلنت أنّها نجحت في إحباط هجوم كبير على المعسكر

وتبنّى التنظيم عدة هجمات وقعت في عدن، وأسفرت عن سقوط مئات الضحايا، واستهدفت القوات الحكومية على وجه الخصوص.

ويأتي الهجوم عقب مواجهات دامية شهدتها عدن الشهر الماضي؛ حيث سيطر انفصاليون جنوبيون على معظم مناطق المدينة الساحلية من الحكومة المدعومة من المجتمع الدولي .

وأدّى ذلك إلى المزيد من التعقيدات في الصراع في اليمن، الذي تقاتل فيه الحكومة الشرعية المتمردين المدعومين من إيران، الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء، ومناطق كبيرة من شمال البلاد.

تنظيم داعش يتبنّى الهجومين الانتحاريين بحي التواهي في عدن

وتقود السعودية تحالفاً عسكرياً يدعم قوات الرئيس اليمني، المعترف به دولياً، عبد ربّه منصور هادي، منذ 2015، في الحرب ضدّ الحوثيين.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: