مروان العياصرة

2018-10-22
مات جمال خاشقجي، وهذا ليس مجرد خبر بحد ذاته، إنه عنوان عريض لخبر لمّا يكتمل حتى يكمل المتربصون والأعداء والشامتون والباحثون عن الحقيقة نزقهم العنيد تجاه المملكة العربية السعودية، وحتى تكمل دوائر الشك كل ما يمكنها أن تفكر فيه. الرو...
2018-10-20
منذ متى لم يكن الغرب بريئاً؟ ومنذ متى لم نكن نحن، "الشرق" كلّه، متوجسين وخائفين من الحاضر والمستقبل، ليس ابتداءً من القرن العشرين، الذي بدأت أول صفحاته بثورة تشرين الأول (أكتوبر) عام 1917، بطابعها الاشتراكي، وإحساس بالظلم والتسلط...
2018-09-19
بعد ولادة منظمات إرهابية متطرفة كبرى، وعملاقة وعابرة للحدود الجغرافية والدينية والسياسية، بات الحكم بأنّ الإرهاب صناعة حقيقية، بمداخن تلوّث الجوّ والفكر والحياة كلّها، حكماً لا جدال فيه ولا مراء، وهو ظاهر حتى للعين الرمداء، وقد يخ...
2018-09-13
كأنّها مفاجأة من العيار الثقيل؛ أن تطالع خبراً تحتل فيه نسبة الكفر حيزاً كبيراً جداً، وفي الأردن تحديداً، ولا يحضرني هنا قول مثلما يحضرني قول عمر الخيام: "حار الورى ما بين كفر ودين، وأمعنوا في الشكّ أو في اليقين"؛ فالذين يؤمنون بأ...
2018-08-28
التفكير عمل بحد ذاته.. إنه الطريق السليم إلى العمل السليم. أما في حال كان العمل تخريباً فهذا يعني حتماً فشلاً ذريعاً في التفكير، كما يقول شتاينبك. وبما أننا نعيش عصر متوالية الحروب الجامحة، فالمعاناة الكبرى نمارسها في إنتاج تفكيرا...
2018-08-14
أردوغان؛ رجل قليلاً ما يبتسم، ويتّسم بالعناد أيضاً، ويحبّ فيما يظهر في الإعلام ربطات العنق الحمراء، وليس هذا مهماً، المهم أنّ الرجل جعل من تركيا دولة بمرجعية شخصية، وبعقل واحد يدبّر ويدير، ويحكم ويتحكّم، وينصب ويعزل، ويزيد وينقص ف...
2018-07-22
صادق الكنيست الإسرائيلي، مؤخراً، على "قانون القومية" الذي يكرس يهودية الدولة، ويمنح اليهود وحدهم حق تقرير المصير في إسرائيل، بعد أن ظل القانون المثير للجدل بين حالة من الشد والجذب حتى نضج بفعل الآلة اليمينية الإسرائيلية التي تتحكم...
2018-07-10
آزر، صانع أصنام الصابئة الكلدانيين، ومقدم قرابينها، والآخذ بناصية الناس إليها خاضعين مذعنين، أبو إبراهيم الذي علّق الفأس برأس كبيرها، بعد أن أعملها فيها وحطّمها، مؤذناً بذلك بولادة الفكرة الحضارية التي إليها تنتسب قيم الحرية والعد...
2018-06-28
على حدِّ تعبير رينرريلكه: الحياة (انتقال من هزيمة إلى هزيمة). لكن، ماذا يمكن أن يكون إذا كانت الحياة انتقالاً داخل إطار هزيمة واحدة كبيرة ومستمرة؟ ثمة هزيمة من هذا النوع الكبير والمستمر من الهزائم التي تتسع لكل شيء، إنها الهزيمة أ...
2018-06-14
خلقت الحركات والجماعات السياسية التي تتبنى الإسلام، أو تقحمه قصراً في سياساتها ومنهجياتها، إشكالاً حاداً في هويتها كجماعة وحركة دينية أو سياسية، مما أحال المشروع الإسلامي برمّته، الذي تتبنّاه تلك الحركات والجماعات، إلى مسار قابل ل...

الصفحات

الصفحات