ثقافة وفنون

شادية.. أثر الفراشة لن يزول

حفريات2017-12-03

خفّة في الرّوح تنساب كالحرير بلا تكلّف، وموهبة فذّة يصنعها أداء عفويّ متقن؛ مثلتْ تلك العناصر الاستثنائية التي حظيتْ بها الفنانة شادية، فاطمة أحمد شاكر، المولودة في 8 فبراير عام 1931، صورة مكثفة من العذوبة والجسارة، عبر حضورها الفنيّ المؤثّر بمستويات...

اقرأ المزيد

مكاوي سعيد: عاش في الهامش فحمله إلى الواجهة

"ظللت فترة طويلة منسياً حتى جاءت تغريدة البجعة"، عبارة من حوار صحفي مع الراحل الذي غادرنا أمس السبت، "مكاوي سعيد" نستطيع من خلالها أن نعرف عالم "ميكي" أو "عم مكاوي"، كما يفضل أن يناديه قراؤه ومحبوه؛ فالهامش الذ...

اقرأ المزيد

شادية ترحل وتترك لعشاقها عبق الذكريات والزهر الحزين

حفريات2017-11-28

غيّب الموت، في القاهرة، المطربة والممثلة المصرية شادية، عن 86 عاماً بعد صراع مع المرض بحسب ما نقل التلفزيون المصري الرسمي الثلاثاء. وكانت الفنانة الراحلة تعرضت مؤخراً لجلطة دماغية دخلت على أثرها المستشفى. ولدت شادية في 8 شباط 1934، واسمها فاطمة شاك...

اقرأ المزيد

فانوس المسرح ينطفئ: نادر عمران أسعدَ الناس ورحل وحيداً

"ابتدعتُ طرقاً كثيرةً لإسعاد الناس، وسعيدٌ أنّني سأموت تعيساً"، كانت هذه المقولة آخر ما كتبه الفنان الأردني الراحل نادر عمران على صفحته على الفيسبوك قبل أن يفاجئه المرض ويدخل في غيبوبة لم يفق منها. انطفأ أمس 27 تشرين الثاني (نوفمبر)، قنديل ...

اقرأ المزيد

فنان أردني يعلم مكفوفين الرسم عبر حاسة الشم: المخيلة ترى

حفريات2017-11-28

منذ أن عانقت أمه الأبدية، وهو يطارد قوس قزح، كي يرى ألوانها التي تجلت في عيون الأطفال المكفوفين: "أكل السكري عيون أمي، لكنها هزمته، وحلقت". سافر سهيل بقاعين خارج السرب، وخارج الخيال، محاولاً اكتشاف جزء من حلم اليقظة أﻻ وهو الأمل. رسم مك...

اقرأ المزيد

أرماندو هارت رسول الاستقلال الكوبي ومؤرخ سيرة الإنسان الجديد

يمثل رحيل أرماندو هارت في السادس والعشرين من تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري، نهاية جديدة أو مكررة، لما عرف بثورة الإنسان الجديد، ويعيد الذاكرة إلى العام التالي على نجاح الثورة الكوبية بقيادة فيديل كاسترو وتشي غيفارا "1959"، ذلك أنّ اسم هارت ل...

اقرأ المزيد

الموسيقى ..سلاح الحياة في وجه الموت

أمام زمن الحرب والخوف، وثقل الواقع ووطأته وإيقاعه السريع، هل تبدو كل الأشياء التي تنتمي إلى الفن والجمال ضئيلة وهامشية؟ هل تتحول كل جماليات الحياة إلى لحظات عابرة لا يبدو الالتفات إليها مدهشاً ومهمّاً، ومثيراً للشغف، أو على الأقل للاهتمام؟ هل ال...

اقرأ المزيد

من يفرّق بين القهوة، في يده، والقصيدة؟

الحديث حول علاقة الأدباء والمفكرين والكتّاب، فضلًا عن الشّعراء، بالقهوة يشبه، إلى حد بعيد، حديثاً عن علاقة الطّريق بالاتجاه أو السطور بالكلمات، فهي علاقة ذوبان وتماهٍ وعناق، عاشق بمعشوقة، لحن بإيقاع، لسانٍ بشفتين. القهوة، بين الأخذ والرّد  الت...

اقرأ المزيد

مسيحيو الشرق: 2000 عام من المحبة والتسامح وتقاسم القداسة

حفريات2017-11-22

المتجوّل في معهد العالم العربي في العاصمة الفرنسية باريس، ستثير انتباهه قطع أثرية توضح ثراء الكنائس في العالم العربي مثل قطع الفسيفساء الآتية من الكنائس الأولى في فلسطين والأردن وسورية، ورسوم وجوه الرهبان الأقباط من دير مصري، والكثير من القطع الأثرية...

اقرأ المزيد

مخرج مصري شاب يجابه التيارات التكفيرية بسلاح المسرح

انتقل مع مجموعةٍ من الفنانين الشباب، إلى مدن يحتلها، فكرياً، المتطرفون، ربّما أطلق عليه مسرح المواجهة، زاحمهم في أماكن نفوذهم؛ لأنّه أدرك أنّ الدول حين غابت عن دورها في تنوير العقول، أخذت التيارات الراديكالية حيزاً كبيراً من المجتمع، فكان لا بدّ من م...

اقرأ المزيد

الصفحات