صورة من قرب

محمد طُمّليه في ذكراه العاشرة: لسان عذب وساخط مصاب بالسرطان

هو ليس كاتباً ساخراً، كما يحلو لكثيرين وصفه، واختزاله، رغم أنّ أغلب الذين يكتبون هذا النمط في الأردن، خرجوا من عباءته، وانتسبوا إلى "مدرسته". هو كاتب وحسب، ساخط، ومتمرّد وحقيقيّ وبذيء تطاوعه الكلمات، فيطاوعها رؤى واقتراباً حميماً من وجع الن...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

زودي أرأيَّا.. نجومية في روما عار في أسمرا

لولا مديح غابرييل غارسيا ماركيز لها، لظلّت الفنانة الكولومبية، شاكيرا، "بنت شارع" في تصورات الكثيرين في منطقتنا، بمن فيهم بعض "المثقفين"، لكن يبدو أنّ عبارات الروائي العظيم نزلت عليها برداً وسلاماً من جحيم "التصنيف الأخلاقي&q...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

مقهى جروبي: ملتقى زمن القاهرة الجميل

سيصعُب على مرتاد مقهى "جروبي" منع ابتسامته من الانفلات، فيما هو يتناول الشوكولاتة الشهيرة هناك؛ إذ سيستحضر في ذهنه أن مائة كغم من الشوكولاتة ذاتها، حُمِلت يوماً ما، عبر الباخرة، للملك الإنجليزي جورج، عندما أرسلها إليه الملك فاروق كهدية عائل...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

ريتشارد دوكنز يعيد إحياء الداروينية: هل للملحد ما يواسيه؟

منى يسري2018-10-11

"جئت لا أعلم من أين ولكني أتيت". بتلك الكلمات افتتح الشاعر إيليا أبو ماضي طلاسمه، التي غنّاها فيما بعد موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، في دلالة أدبية صريحة على مخاطبة الشاعر للموت، وعدم يقينه من كينونة الحياة، وماهيتها. وعلى ذات النغمة استك...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

الجديع أيقونة دبلوماسية يتردد صداه بين الشعر والسلاح النووي

مسيرة أكثر من ثلاثة عقود في حمل حقيبة المفوض فوق العادة، جعلت من الدكتور عبدالرحمن بن محمد الجديع "أيقونة دبلوماسية" رعت مصالح المملكة العربية السعودية في أكثر من خمس عواصم أوروبية وعربية. ابن الرياض الذي شرع في تكوين شخصيته مبكراً حين اكت...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

جماعة إسماعيل آغا.. ذراع أردوغان الصوفية

منذ انتهاء تحالف حزب العدالة والتنمية مع جماعة فتح الله غولن بشكل رسمي، بعد عملية 17 كانون الأول (ديسمبر) 2013، ودخول حكومة حزب العدالة والتنمية في معركة كسر عظم مع ذات الجماعة، الملقبة الآن بالتنظيم الموازي؛ بدأت معالم العلاقة بين العدالة والتنمية و...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

جون قرنق.. قربان جنوب السودان لم يمنع الخراب

"دينق ديت" هو الإله الأكبر، بحسب مُعتقدات قبيلة "الدينكا" في جنوب السودان، ويُقال إنّه ابن السيدة (ألوت)؛ وكلمة الدينكا معناها "بنت المطر"، أو "هبة المطر". وقيل: إنّ "دينق ديت" كان الصلة بين أمه والإ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

"محبة بابلو" : كيف تصنع المخدرات ملهماً لا يرحم؟

لعلّه أكبر تجار المخدرات في التاريخ، ويتميز أنه الوحيد من بينهم، الذي سعى إلى أن يصبح رئيساً لبلاده، ولأجل حملته الانتخابية التي طالما حلم بها، كان يوزع مسحوقه الأبيض على البعض، ويقتل البعض الآخر، كما أنّ أكثر من ألف طفلٍ في مدينته المنبوذة "ميد...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

جميل راتب يترجّل ملوّحاً لحقبة الفن الأنيق

برحيل الفنان جميل راتب، تفقد السينما المصرية والعربية أحد أبرز أعلامها، طوى رحيله، أمس الأربعاء، عن عمر 92 عاماً نهاية حقبة كاملة من زمن الفن الأنيق. ويعد الفنان المصري/ الفرنسي الذي ولد في 18 آب (أغسطس) بالإسكندرية العام 1926 لأب مصري وأم فرنسية، م...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

هاني فحص عابر الطوائف ونابذ المذهبية

"من يحب الإمام علي سيرى نضال غيفارا، ومن يحب الحسين سيحب بابلو نيرودا. هذه الروح الكلية التي تحكم التاريخ، والفضاء الرحب للتعدد والاختلاف. كنت أرى ديني هكذا، إنسانياً مشتاقاً للتغيير والعدالة، يتسامح مع الكفر بشرط العدل". بهذه الكلمات المقت...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

الصفحات