الأكاديمي

خالد الحروب يكتب بـ "حبر الشمس" عن بلاد الغرباء والمثقف اليقيني

حتى تمسك بالكلمتين الرئيستين لتجربة خالد الحروب في الكتابة: الأكاديمي والأديب، لا بد لك من قراءة بعض نتاجه؛ لمعاينة كيف يتغوّل طرف على آخر في مرات، ما يخلق بدوره طابعاً فريداً لنتاجه، إلى حد قد يفكر فيه المتلقي باجتراح توصيف خاص لبعض كتاباته، ما يُذك...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

الحاجة إلى الأكاديمي المثقف، لا إلى الأكاديمي الصنم!

في حياتي العلمية مررتُ بجامعات كثيرة، فقد تخرّجتُ في جامعة دمشق، وحصلتُ على الماجستير والدكتوراه من جامعة "سان بطرس بورغ"، وعدتُ إلى جامعة دمشق، أستاذاً في قسم الفلسفة، وأمضيتُ فيها ثلاثة وثلاثين عاماً، كنت فيها أكاديمياً محبّاً لمهنته بشكل...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية