الأيديولوجيا

ما قصة الإسلاميين مع الفيلسوف هابرماس؟

يحوز الفيلسوف الألماني هابرماس أحد رواد مدرسة فرانكفورت النقدية شهرةً كبيرةً في العالم العربي، خصوصاً في أوساط الإسلاميين، وذلك لا بسبب مواقفه التقويمية للحداثة والعلمانية فحسب؛ فالذين شرعوا في تقويم الحداثة من فلاسفة الغرب كُثر؛ بل بسبب فهم مغلوط لف...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

كيف يقرأ باحثو الحركات الإسلامية تجربة جماعاتهم؟

كان علينا انتظار أحداث 11 أيلول (سبتمبر) 2001، حتى نعاين انخراط العديد من الباحثين المغاربة والعرب في الاشتغال على ظاهرة الحركات الإسلامية، وجاءت أحداث "الفوضى الخلاقة"، أو "الربيع العربي"، فكشفت بروز أسماء بحثية جديدة، تشتغل على ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

ما هي نقاط التشابه والاختلاف بين الإرهاب الأبيض و "القاعدة" و"داعش"؟

علي نوار2019-08-20

ترجمة: علي نوار لاحظ كثير من الأكاديميين المتخصصين في دراسة الإرهاب، قواسم مشتركة، بصورة تدعو للقلق بين صعود تنظيم داعش والإرهاب القومي الأبيض، الذي أسفر عن وجهه مؤخراً في مذبحة الباسو، بولاية تكساس الأمريكية. يقول الخبير المرموق في هذا المجال ال...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

أحمد جميل عزم: نتغنى بالأيديولوجيا والهوية على حساب النظرية والعلم

أجرت الحوار: رشا سلامة قال الأكاديمي والكاتب الفلسطيني أحمد جميل عزم إنّ الفلسطينيين يعيشون، الآن، تراجع الحالة الثورية، ووقعوا في فخ "السلطة تحت الاحتلال"، مضيفاً في حواره مع (حفريات) "لا نعرف حتى الآن كيف نعالج مشكلة ازدواجية مرحل...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

هل ينجح التصوف الفردي بديلاً للطرقية؟

منذ حوالي عقد زمني، نقرأ لأسماء بحثية في المنطقة العربية والأوروبية، تدعو إلى الانتقال من مقام العمل الصوفي المؤسساتي، أو ما يُصطلح عليه العمل الطرقي، نحو العمل الصوفي الفردي، ويمكن الاصطلاح على هذه الدعوة بـ"ما بعد الطرقية". اقرأ أيضاً:&n...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

كيف نفهم الأيديولوجيات السياسية بعيداً عن حمولتها التاريخية والاجتماعية؟

يفيد كتاب "مدخل إلى الأيديولوجيات السياسية" لمؤلفه أندرو هيود، ترجمة محمد صفار، المركز القومي للترجمة، 2012، المثقفين كما طلبة العلوم السياسية، فضلاً عن الباحثين، في فهم ودراسة الأيديولوجيات السياسية كما هي بعيداً عن حمولتها الإعلامية والتا...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

ماذا يعني التنوير تحديداً بالنسبة إلينا؟ وما مرجعيته ونماذجه؟

بات مصطلح التنوير مختزلاً في طرحه وتناوله حدّ الابتذال أحياناً، سواء بأثر نقد فلسفة ما بعد الحداثة، اللاموضوعي في بعض جوانبه، أو من طغيان الأدلجة السطحية والجهل بتاريخيته، ومن طبيعة الأشياء أن ينسحب على المفاهيم ما يطرأ على المجتمع البشري من متغيرات ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

مواجهة إيران... بحرب أم من دونها

حفريات2019-05-26

عبدالله بن بجاد العتيبي إيران ليست دولة نووية ولكنها دولة تطمح إلى ذلك لتحقيق أهدافها وغاياتها الطائفية، ولتحقيق أحلامها الإمبراطورية التوسعية التي تحقق لها النفوذ وبسط الهيمنة في دول جوارها في آسيا وفي المنطقة العربية، والسؤال هنا، لقد حققت طهران ط...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

أتباع الأديان إذ يحوّلون الإيمان إلى عصبيات

يقع المتحمسون للدفاع عن دين وانتقاد غيره في تناقض منهجي، ففي حين يؤمنون بكتبهم إيماناً غير قابل للشك والنقاش العقلي،  يستخدمون العقل والمنطق في مجادلة الكتب والأديان الأخرى، والأغرب من ذلك محاكمة الأديان والكتب الدينية استناداً إلى معتقد ديني آخ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

الأحزاب العربية: خيبات الفرص الضائعة

بعد أن بشّر العديد من المحلّلين والمنظرين بالثورات منزوعة الأيديولوجيا، والمتحررة من التعقيدات التنظيمية للأحزاب، عقب "الربيع العربي"، أجبرت التحولات التي تلت الملاحم المشهدية في الميادين والشوارع هذا الاحتفاء على التراجع لصالح خطاب مغاير، ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

الصفحات