السلوك

الشعبوية التي قد تلتهم العالم!

قبل التصدّي لمعاينة مفهوم وملامح (الشعبوية)، لا بد من تمييزها عن (الأدب الشعبي) الذي يعدّ حقلاً حيوياّ من حقول الآداب العالمية. ويقصد به الأمثال والحكايات والأهازيج العامية التي تنطوي على العديد من السمات والعلامات الفارقة شكلاً ومضموناً. ولعلّ من ال...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

لماذا لم نتعلم كيفية العد إلى عشرة؟

لا شك أنّ تعامينا عن مشكلة ما لا يعني غيابها، وربما هذا التعامي يزيد فعالية ما نتجاهله، ويمنحه شرعية ضمنية، وقابلية الاستمرار والانتشار، وبهذا يمكن للاستفزاز الذي نتداوله كسلعة رائجة فيما بيننا، أن يكون أحد المؤشرات العميقة على تردي ونكوص إنسانيتنا: ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

الحوار المجتمعي.. هل يدفع المجتمعات المتخلفة حقاً إلى الأمام؟

فقدت المجتمعات الصغيرة  والمجتمعات الكبيرة في بلادنا، منذ عقود، أمرين أساسيين، من جملة أمور كثيرة؛ هما التعاون، من جهة، والتشاور أو النقاش في "الشؤون العامة": شؤون العائلة أو العشيرة أو القرية أو الحي أو المدينة .. من جهة أخرى، وترتب ع...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

هل يمكن أن يكون التطرف عدوّاً مخفيّاً؟ وكيف تتسلّل الكراهية للثقافة والتعليم؟

المواجهة مع التطرف والكراهية هي، في واقع الحال، حرب أفكار تمتد إلى الثقافة والتعليم والسلوك الاجتماعي والعلاقات والتشريعات المنظمة للحياة اليومية، وليست -لسوء الحظ- عمليات مواجهة مباشرة وواضحة مع جماعات محددة. اقرأ أيضاً: الإرهاب اليميني: القتل...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

أبناء داروين أم فرويد؟

حفريات2018-10-03

هيثم الزبيدي وأنت تكبر تسمع الناس يرددون أمثلة محددة عن أنفسهم ويصدقونها تماماً. “الولد سر أبيه”. “ثلثين الولد على خاله”. هذه أوصاف تبدو عامة ولكنها تسعى لتثبيت أشياء مظهرية وسلوكية في الإنسان وتنسبها إلى أنه ابن مَن ومَن هم ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

هل الإنسان عنيف وشرير بصورة مطلقة؟

يتشكّل العنف، أولاً، كصورة ذهنية على هيئة أفكار يحتكم إليها الواقع بنسب متفاوتة؛ إذ يتقاتل البشر، بداية، على مستوى تصوّراتهم وأذهانهم، وتكون اللغة طريقها إلى الواقع؛ بل إنّ بعض التصورات تصنع لغتها الخاصة بها، وتنحت مفرداتها، وتحكم هذه الصور أفكار ومع...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

هل كشفت السوشيال ميديا عن مكبوتات الشباب العربي؟

لم تتوقف وسائل التواصل الاجتماعي، التي غالباً ما يساء استعمالها في بلادنا، عن خلق حاجات زائفة للإنسان فحسب؛ إنّما تحول تأثيرها المخدِّر إلى إدمان الشباب والشابات على التعامل معها كمطلب أساسيّ في الحياة اليومية، وبات هذا الإدمان يندرج تحت مسمى "ا...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

سامر عساف: العنف قادم بقوة!

منى شكري2018-01-11

حذّر الباحث السوري، سامر عساف، من التبعات والآثار والندبات النفسية، التي ستخلّفها الحروب على جيل كامل، على الأقل، من الأطفال، منوهاً إلى أنّ الحرب لا تنقضي بتوقف القتال؛ بل أصبحت "ثقافة" تأصلت، ومفاعيلها "مستمرة" بشكل واعٍ ولاواع....

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

في مواجهة التعصب: التعاون لأجل البقاء

{وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ} (فصّلت، الآية 34). يذكّر أستاذ علم الاجتماع الأمريكي، ومؤلّف كتاب "في مواجهة التعصب.. التعاون...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

منهاج التربية الدينية وأثره في المراحل التعليمية الأولى

انتشرتْ، على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخراً، حملة تطالب بإلغاء كتاب التربية الدينية من المناهج المدرسية، وإبداله بكتاب السلوك والأخلاق، وأثارت الحملة بلبلة وجدلاً واسعين في المجتمعات العربية، ذات الطابع التعددي؛ دينياً ومذهبياً وطائفياً وثقافياً. ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية