المثقف

كيف ساهمت السياسة في صناعة مفهوم المثقف مجتمعياً؟

ثمّة كتابات ومؤلَّفات غزيرة كُرِّست لنقد المثقف، سواء باعتباره بقايا نخبوية كريهة من ثقافة الاستعمار البرجوازية، يتحدث بلغة خشبية معقّدة غير مفهومة، أو "أرجوزاً" بيد السياسة الفاسدة المستبدة، وبعضهم عدّه من أسباب شرور العالم. اقرأ أيضاً:&n...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

هل يصلح المثقف بديلاً عن الشيخ: تأملات في مولد المثقف العربيّ

هناك إجماع في الكتابات التاريخية على أنّ مفهوم المثقف هو وليد ما سُمِّي في السياق الفرنسي، بـ"إعلان المثقفين"؛ الذي نشر عام 1898، ووقع عليه مثقفون كبار، مثل: إيميل زولا، ومارسيل بروست، وقد كان يتعلق بـ"قضية داريفوس"، حيث اتُّهم دا...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

هل ينطق المثقف بلسان مجتمعه؟

يلفت النظر في كتاب عبدالله العروي، "السنة والإصلاح"، قوله: "لا أحد مجبر على التماهي بمجتمعه، لكن إذا ما قرر أن يفعل، في أي ظرف كان، فعليه إذاً أن يتكلم بلسانه (المجتمع)، أن ينطق بمنطقه، أن يخضع لقانونه"1. اقرأ أيضاً: المثقف ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

المثقف إذ ينسحب تاركاً الساحة للتفاهة وللتشدّد والإرهاب

خرج أغلب المتورطين في الأحداث الإرهابية التي هزت مدينة الدار البيضاء بالمغرب، في 16 أيار (مايو) 2003، وأسفرت عن مقتل 45 شخصاً، من بينهم 11 انتحارياً، من الأحياءِ الهامشية. اقرأ أيضاً: المثقف والفقيه.. هل من قطيعة بينهما؟ وكيف يمكن أن يواجها الت...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

المثقف والفقيه.. هل من قطيعة بينهما؟ وكيف يمكن أن يواجها التطرف؟

إنّ القضايا المشتركة التي يتنافس عليها المفكر والفقيه في التفكير وإبداء النظر، هي تلك التي لها علاقة بالمجتمع، وذلك لغرض إصلاحه وتغييره. فمن جانب تتصف هذه القضايا بالعموم لا الفردية، كما أنّ لها، في الغالب، دلالات معيارية تتعلق بمنظومة القيم والسلوك....

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

المثقفون العراقيون.. قتلة ومقتولون

بتحول الثقافة إلى حقل تابع لسيطرة الدولة، بعد عام 1958، لم يعد للنشاط الأدبي والفني والفكري في العراق، إلا ما ندر، أي ملمح شخصي وإنساني مجرد؛ فالمثقف صار موزعاً بين معسكري الحكم والمحكومين، والغلبة كانت للمعسكر الأول دائماً. اقرأ أيضاً: اغتيال ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

موت المثقف العمومي: هل يمثّل المثقف الناس حقاً؟

منذ إنتاج وشيوع ما صرنا نتلقاه ونسميه "مثقفاً"، وبالتحديد منذ واقعة دريفوس، الجندي اليهودي الذي احتجز في فرنسا، وتكالبت السلطة عليه بتلفيق التهم له، ثمّ بعد ذلك تشكلت مجموعة من "الأدباء" و"المفكرين"، الذين أطلق عليهم فيم...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

هل يلزم أن يكون المثقف متسقاً مع أفكاره؟

أحمد بان2018-12-18

"من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر"؛ هكذا لخّص المسيح حقيقة الإنسان في كلّ عصر ومصر، لا يوجد إنسان مبرأ من الخطأ، وما سمّي إنساناً إلا لكونه ينسى، يخطئ ويتوب، يقع وينهض من جديد، وسيبقى كذلك حتى النهاية. لكنّ واقع حياتنا يقول: إنّه قد يخت...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

هل غدا الابتزاز العاطفي سيد الموقف العربي؟

لو سألتني عن سرّ فشل كلّ التيارات السياسية والفكرية العربية، حتى الآن، في تكوين الكتلة التاريخية الحرجة اللازمة لإحداث التغيير الإيجابي المطلوب، لما تردّدت في أن أجيبك قائلاً: لأنّها تعتمد في كلّ ما تقول وتفعل على سيكولوجية الابتزاز العاطفي! وهي إجاب...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

لماذا ينسحب المثقفون والناشطون من السجال العام؟

يلاحظ المراقب للسجالات الضارية، على مواقع التواصل الاجتماعي، انسحاب المثقفين والمشتغلين في الفكر والنشاط السياسي، عن الخوض في هذا المعترك، ربما ترفعاً أو خوفاً أو نشداناً للسلامة، وهي خيارات تعبّر، في المجمل، عن سلوك ملتبس، يغلب عليه النأي بالنفس، وش...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

الصفحات