المدرسة

التحصيل المدرسي: ما شكل المنهاج الذي نريد؟

كان الاهتمام بالتحصيل المدرسي يأتي في الدرجة الأولى بالنسبة للمربين، بالرغم من اختلافهم على معنى التحصيل، فهل هو زيادة تعلّم الطلبة وزيادة درجاتهم في الاختبارات؟ أم زيادة مهاراتهم ونضجهم مما لا يقاس عادة في المدارس؟ بعيداً عن هذا الاختلاف، فإنّ تحسين...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

منهاج الكبار الأربعة والشراكة الوطنية.. ما الذي نريده من المدرسة؟

تتمحور كل مناهج العالم حول ما تسمّى بمنهاج الكبار الأربعة، وهي اللغة المحلية والرياضيات والعلوم والاجتماعيات، وهذه المواد تشكل محور أي منهاج، وهي أساس المنهاج الرسمي المحدد بالوثائق الرسمية التي تصدرها الدولة، لذلك قد يبدو من السهل البحث عن منهاج عال...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

متطلبات الإصلاح.. ما الذي ساهم بتفوق بعض الأنظمة التعليمية؟

تتناول هذه المقالة المتطلبات اللازمة لإحداث إصلاح في النظم العلمية، على ضوء نتائج ما فعلته الدول المتفوقة في الاختبارات الدولية. وسنبدأ بعرض خطوات الإصلاح في عدد من الدول التي تفوقت وصولاً الى ما يمكن لأي نظام تعليمي أن يفعله في مسعاه للإصلاح. إنّ ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

6 تربويين نقدوا مؤسسة المدرسة.. ما هي البدائل التي اقترحوها؟

استعرضنا في التقرير السابق موجزاً عن مراحل نشوء وتطوّر عملية التعليم في المجتمعات، وصولاً إلى المدرسة بصيغتها الحديثة، مع الإشارة إلى أهم الأسباب التي دفعت لتطوير هذا النموذج، لكنّ انتشار مؤسسة المدرسة، خلال القرن الماضي، حول العالم، رافقه ظهور حركات...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

المدرسة.. من اخترعها؟ ولماذا؟

"من اخترع المدرسة؟" قد يكون هذا سؤالاً مؤرقاً لطفل أرهقته الواجبات المنزلية، وقد يطلب إجابة، وينتظر أن تكون باسم من مقطعين لشخص ربما يوجه له بعضاً من المسؤولية عمّا أصابه، لكن بحثاً مبسطاً يظهر أنّ الأمر لم يقف على شخص، وإنّما هي نتاج لتحول...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

المدرسة والبيت: علاقات جدلية.. فكيف نحقق المعادلة الصعبة؟

إنّ المدرسة مؤسسة مجتمعية، وجدت لتعليم الأطفال، كما هو معلوم، ومن المعلوم أيضاً؛ أنّ المدرسة والبيت هما أبرز المؤسسات التربوية المسؤولة عن التعليم والتعلّم، رغم أنّ هناك مؤسسات أخرى قد تفوقهما تأثيراً، تعمل سلباً أو إيجاباً في تشكيل شخصية الطفل، مثل:...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

كم أديسون خنقه نظامنا التعليمي؟!

يعود اختراع طريقة الامتحان التحريري إلى الصينيين (2200 ق.م)؛ حيث كان إمبراطور الصين يختبر الموظفين مرةً كلّ ثلاثة أعوام، لقياس مستواهم الفكري من أجل تعيينهم في المناصب العليا، أو لترقيتهم إلى درجة أعلى، أو فصلهم من التكليف الموكل إليهم، ثمّ ما لبث أن...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

هل يعيد اليوم العالمي للطفل حقه بطفولته الكريمة؟

لطالما خصّصت منظمة حقوق الإنسان يوماً عالمياً للطفل، تحتفي به جميع وسائل التواصل الاجتماعي، والمؤسسات التربوية والتعليمية، والدول المتقدمة والنامية، على سبيل الوجاهة الإعلامية، من ثم تحتفي به بعض الأُسر المنفتحة على التربية الحديثة، في الوقت ذاته يتع...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية