تنوير

رشيد رضا والإصلاح الديني ... انقلاب على الانقلاب

من الشائع عن الشيخ رشيد رضا؛ أنّه نفّذ انقلاباً فكرياً على تعاليم الإمام محمد عبده، أو على مدرسة الإصلاح التوفيقية (بقيادة جمال الدين الأفغاني، ومحمد عبده) لصالح "التسلّف"؛ وأنّه كان حلقة الوصل (الإشكالية) بين مدرسة "الإصلاح" والإ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

"الإنسان قمة التطور": سلامة موسى متأثراً بداروين وجالباً على نفسه اللعنة!

ظهرت في القرن التاسع عشر العديد من النظريات الكبرى، التي حاولت أن تفسر الإنسان والعالم تفسيراً شمولياً بردّه إلى المبدأ الواحد (اللوجوس). وقد ظهرت هذه النظريات في حقول معرفية عدة، كان منها الأحياء؛ حيث برزت فيها "نظرية التطور" التي أطلقها ت...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

كيف نظر الإصلاحيون إلى "الإسلام الصحيح"؟

ليست هناك مبالغة في القول بأنّ مدرسة "الإصلاح" الإسلامي كانت بمثابة رد فعل على التدخل الاستعماري في العالم الإسلامي، ومنذ إرهاصاتها الأولى واجهت تلك المدرسة مأساة تخلّف العالم الإسلامي قياساً على الغرب؛ ولأنّ إنكار هذا التخلّف كان مستحيلاً ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

كيف توصل طه حسين إلى أنّ الشعر الجاهلي منحول؟

أثار كتاب طه حسين "في الشعر الجاهلي" معارضة شديدة حال صدوره في العام 1926 إذ طبّق حسين فيه مبدأ الشك الديكارتي، حيث خلص إلى أنّ الشعر الجاهلي منحول، وأنّه كتب بعد الإسلام ونُسب للشعراء الجاهليين، ما أثار عاصفة من الاحتجاج قادها رجال الأزهر ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

"المجتمع المعنوي": دولة الأخلاق هي الحل

على الرغم من أهمية كتاب "المجتمع المعنوي" للأمريكي جون ديفيد غارسيا، إلا أنّه لم يحظ بالترجمة إلى اللغة العربية، على ما تنبئ به محركات البحث على شبكة الإنترنت. الكتاب، الذي صدر عام 1971 وهو الأول لصاحبه، قدم نظريات أساسية للأخلاقيات التطو...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

بيت الحكمة: منارة أضاءت التاريخ وحفظت إرث الشرق والغرب

في ذروة تقدم العباسيين خلال حكمهم بلاد الإسلام، وبعد أربعةٍ وعشرين عاماً على تولّيهم إدارة شؤون المسلمين من العاصمة بغداد، حصل في العام 774م، أن تأسست مكتبة بيت الحكمة، لتكون أول حاضرةٍ ثقافيةٍ تاريخيةٍ وعلميةٍ للعرب، لعبت دوراً بالغ الأهمية في الترج...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

جورجي زيدان اللبناني المصري المسيحي المسلم المُفترى عليه

رغم ما يحيط شخصيته من التباسات، وما يشوبها من غموض وتناقض، إلا أنّ جورجي زيدان يبقى، في نظر مؤرخي الثقافة العربية المعاصرة، واحداً من روّاد التنوير، وأحد البناة الكبار لصرح الثقافة العربية مطلع القرن العشرين. جورجي حبيب زيدان (14 ديسمبر (كانون الأو...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

أمين معلوف يبحر عبر "موانئ المشرق" ويدعو لمقاومة أعداء البشرية

تستحضر رواية "موانئ المشرق" التي كتبها اللبناني الفرنسي أمين معلوف عام 1991، أجواء الاحتراب الراهنة التي يعيش في أتون نيرانها الملتهبة العربُ والمسلمون في هذه القنطرة الرهيبة. موانئ الشرق: كانت العلاقة الوطيدة بين تركي وأرمني غير مألوفة...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

فيلم "الضيف": الإرهابي حين يكون صاحب بيت.. هل تجدي معه لغة الحوار؟

ساعة ونصف الساعة من اللغة السينمائية التي يطغى عليها حوار طرح الأفكار التي تتناول الخطاب الديني المعاصر وطروحات التنويريين في مواجهة أفكار الإسلام السياسي عموماً، يقدمها فيلم "الضيف"، لمؤلفه الكاتب إبراهيم عيسى، الذي يحاول الاستفادة من نجاح...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

عمر في مرآة العقاد: سريع البكاء إذا جاشت نفسه بالخشوع

كتاب "عبقرية عمر" الذي وضعه الأديب المصري عباس محمود العقاد، ضمن سلسلة العبقريات التي أنجزها، ليس سرداً لسيرة عمر بن الخطاب، رضي الله عنه، ولا عرضاً لتاريخ عصره، وإنما هو وصف له، ودراسة لأطواره، ودلالة على خصائص عظمته، واستفادة من هذه الخصا...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

الصفحات