حنظلة

أكله الذئب: ناجي العلي وحنظلة الذي لم نره

ريشة.. مع الوطن دائماً إذا كان الفيلسوف الفرنسيّ جان بول سارتر قد قال "إذا أردت أن تكون صادقاً في الفن، فلا بدّ أن تكذب"، فإنّ ناجي العلي، الفنّان والرسّام الفلسطينيّ الاستثنائيّ قد مثّل واقعنا المهدور تحت أيدي الاحتلال بصدق، حتى وإن استخد...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

احذروا ناجي العلي فالكون عنده أصغر من فلسطين

"الموت، الغربة، المنفى، الشتات محطات كانت بمثابة سيرة كاملة تقاطعت وحياة رسام الكاريكاتير الفلسطيني ناجي العلي، وتحمل خصوصية شديدة؛ فهي ليست مجرد تجربة عاشها، وعاين أحداثها وفصولها، كما عانى من ظروفها وتحولاتها، بل أكثر من ذلك؛ إذ تحولت معه إلى ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية