هتلر

عيدي أمين: خلطة سحرية لديكتاتور مثالي

منى يسري2019-09-02

في مستهلّ سبعينيات القرن الماضي، بينما تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بترسيخ عقيدة الصدمة فوق عجلات الدبابات التي اجتاحت دول أمريكا اللاتينية، تفرّغت المملكة المتحدة لمستعمراتها الإفريقية القديمة، فنصّبت "عيدي أمين"، ديكتاتوراً على أوغندا،...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

العودة إلى نيتشه: قراءة في آخر ما صدر حول الفيلسوف "الديناميت"

ترجمة: محمد الدخاخني إذا سألتَ طُلّاباً جامعيّين، مختصّين في الفلسفة، عن الكيفيّة الّتي أصبحوا بها مهتمّين بموضوع دراستهم، فإنّه من المرجّح جداً أنْ تكون الإجابة: "نيتشه". وربّما لم يختلف معظم النّاس على فيلسوف مثلما اختلفوا على نيتشه. ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

في تاريخ نوبل للسلام: الجائزة بين الجدل والحسابات السياسية

في الوقت الذي اعتادت الذاكرة الجمعية الإنسانية الانحياز إلى رموز الحروب وتكريم "إنجازات الموت"، تحت مسمّيات البطولة، بعد إراقة دماء بعض البشر على أيدي بشرٍ آخرين، قلّما احتفى التاريخ بأبطال اختاروا الضفة الأخرى من المشهد؛ وفي هذا السياق تأت...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

هل صفّت ألمانيا فعلاً حساباتها مع الماضي النازي؟

ترجمة: محمد الدخاخني أصابت الدّهشة جانباً كبيراً من العالم من جرّاء أعمال الشّغب الّتي اندلعت في ألمانيا أواخر الشّهر الماضي، عندما خرج آلاف النّازيّين الجدد والمتعاطفين مع النّازيّة إلى شوارع كيمنتس، وقاموا بمطاردة المهاجرين، فيما كانت الشّرطة تق...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

الملف المنسي للإخوان والنازية

أحمد بان2018-06-11

على عادة الإخوان المسلمين في المبالغة بقدراتهم التنظيمية والسياسية، تصوّر حسن البنا في مرحلة ما أنّ بإمكانه أن يلعب مع الكبار، فترة الحرب العالمية الثانية، التي كان يعوّل عليها كثيراً في أن تحفر للجماعة مكاناً متقدماً في الساحة المصرية والدولية، وكان...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

تبعات الفتوحات الإسلامية وقانون نيوتن الثالث

يقول العالم الفيزيائي الإنجليزي الأشهر، إسحاق نيوتن، في قانونه الثالث الخاص بحركة الأجسام، إنّ "لكلّ فعل ردّة فعل، مساوية له بالمقدار ومعاكسة له بالاتجاه"، وهو ما يصدق في تفسير بعض ملامح التاريخ، ومآلات الحروب، والحملات العسكرية. فنجد أن...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

الهزيمة باعتبارها خياراً وليست قدَراً

الهزيمة يصنعها أشخاص عاديون يقرأون الأحداث بمسطرة حسابية باردة، وبعقل يتوخّى الحذر والسلامة. بينما الانتصار فلا يقوى على اجتراحه إلا أولئك العباقرة الذين يمثلون روح التاريخ، ويخوضون المغامرة حتى منتهاها في سبيل فكرة الحرية التي لم تكن يوماً إلا مضم...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية