آخر أحداث المشهد الجزائري

آخر أحداث المشهد الجزائري

مشاهدة

05/05/2019

قالت وسائل إعلام جزائرية: إنّ الرئيس المؤقت، عبد القادر بن صالح، سيلقي كلمة مساء اليوم، مرجحة أن يعلن فيها مبادرة جديدة للحوار، واستعداده لتقديم استقالته مباشرة بعد انتهاء الحوار.

الرئيس المؤقت، عبد القادر بن صالح، يلقي كلمة اليوم من المرجَّح أن يعلن فيها مبادرة جديدة للحوار

تأتي هذه الأنباء في ظلّ مواصلة الجزائريين التظاهر في الشوارع، مطالبين بتنحي كلّ رموز نظام الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفليقة، دون استثناء الرئيس الحالي المؤقت بن صالح.

هذا، وفي تطور لافت؛ اعتقلت أجهزة الأمن الجزائرية، سعيد بوتفليقة، الأخ الأصغر للرئيس الجزائري المستقيل، عبد العزيز بو تفليقة.

وكان سعيد أحد كبار مستشاري الرئيس السابق، لأكثر من 10 أعوام، ويتردّد أنّه كان الحاكم الفعلي للجزائر، منذ إصابة شقيقه بجلطة دماغية، في عام 2013.

كما اعتقلت المديرية العامة للأمن الداخلي للجيش الوطني اثنين من قادة جهاز الاستخبارات السابقين، وهما: محمد مدين، واللواء بشير طرطاق.

أجهزة الأمن تعتقل سعيد بوتفليقة واثنين من قادة جهاز الاستخبارات السابقين، هما: محمد مدين وبشير طرطاق

تأتي هذه الاعتقالات، بعد أن أعلنت وسائل إعلام جزائرية؛ أنّ قائد الجيش، أحمد قايد صالح، كان قد اتهم، الشهر الماضي، مدين، المعروف بالجنرال توفيق، بعقد اجتماعات مع شخصيات وصفها بالمشبوهة بهدف زعزعة أمن البلاد والتآمر على المؤسسة العسكرية والحراك الشعبي.

وكانت الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالتغيير، قد أدّت إلى استقالة الرئيس الجزائري، في الثاني من نيسان (أبريل)، ويواصل المحتجون مطالبهم بإزاحة كلّ من له علاقة بالنظام السابق عن مناصبهم.

 

الصفحة الرئيسية