أبو ظبي الأكثر أماناً في الشرق الأوسط وأفريقيا

أبو ظبي الأكثر أماناً في الشرق الأوسط وأفريقيا

مشاهدة

24/08/2021

احتلت أبو ظبي المركز الأول في قائمة المدن الأكثر أماناً في الشرق الأوسط وأفريقيا، وفقاً لمؤشر المدن الآمنة 2021 الصادر عن وحدة "إيكونوميست أنتليجينس".

وذكر البيان الصادر عن دائرة البلديات والنقل في أبو ظبي اليوم أنّ أبو ظبي حلّت في المركز الأول أوسطياً والـ31 عالمياً على مؤشر المدن الآمنة لعام 2021 الصادر عن وحدة "إيكونوميست أنتليجينس" للأبحاث بالتعاون مع شركة "إن إي سي" للتكنولوجيا اليابانية، محققة 66.9 نقطة، وفق وكالة الأنباء الرسمية (وام).

 

أبو ظبي تحتل المركز الأول في قائمة المدن الأكثر أماناً في الشرق الأوسط وأفريقيا، وفقاً لمؤشر المدن الآمنة 2021

وتفوقت أبو ظبي على مدن عالمية متقدمة مثل بكين وموسكو، وتصدرت كوبنهاغن التصنيف العالمي محققة 82.4 نقطة، تلتها تورونتو في المركز الثاني، وسنغافورة في المركز الـ3، وسيدني الـ4، ثم طوكيو في المركز الـ5.

وتواصل أبو ظبي الريادة الإقليمية من خلال تصدرها التصنيف على الصعيد الإقليمي في جميع المحاور الـ5 لمؤشر المدن الآمنة منذ عام 2015.

وأوضح التقرير في عامه الـ4 أنه يقيس أداء 60 مدينة حول العالم، ويستند على 5 ركائز من معايير الأمن الحضري، وهي: الأمن الرقمي والأمن الصحي وأمن البنى التحتية والأمن الشخصي والأمن البيئي.

وسجلت أبو ظبي معدلاً "عالياً جداً" في معيار الأمن الصحي وأمن البنية التحتية.

أبو ظبي تواصل الريادة الإقليمية من خلال تصدرها التصنيف على الصعيد الإقليمي في جميع المحاور الـ5 لمؤشر المدن الآمنة

وقالت دائرة البلديات والنقل في أبو ظبي إنّ تصدر القائمة إقليمياً يؤكد مكانة أبو ظبي كونها وجهة آمنة للعيش والعمل والاستثمار.

وفي سياق متصل، أظهر مؤشر المدن الآمنة لعام 2021 الصادر عن وحدة "إيكونوميست أنتليجينس" للأبحاث تصنيف دبي في المركز الثاني أوسطياً والـ35 عالمياً بـ64.6 نقطة.

وأدت جائحة كورونا (كوفيد-19) إلى اعتبار الأمن الرقمي أولوية في ظل انتقال قطاعات العمل والتجارة إلى عالم الإنترنت، ورغم التحول الرقمي الإجباري جراء تداعيات الفيروس، نجحت إمارتا أبو ظبي ودبي في حصد مراكز متقدمة عالمية في الأمن الرقمي، وحلت أبو ظبي ودبي في المركز الـ24 عالمياً مناصفة؛ فقد حققتا 66.8 نقطة، وفي الأمن الصحي، احتلت أبو ظبي المركز الـ12، ودبي المركز الـ13، قبل نيويورك وشيكاغو ولوس أنجلوس.

الصفحة الرئيسية