أزمة "سجق دم الخنزير" تؤدي إلى إقالة سياسي ألماني.. تفاصيل

أزمة "سجق دم الخنزير" تؤدي إلى إقالة سياسي ألماني.. تفاصيل

مشاهدة

05/12/2018

أجبر سياسي ألماني مسلم، من أصول تركية، على تقديم استقالته من الحزب المسيحي الديمقراطي، عقب تغريدة في تويتر، هاجم فيها زميلاً آخر له على هامش قضية تقديم وزارة الداخلية سجقاً من لحم ودم الخنزير للحاضرين في مؤتمر الإسلام.

السياسي المسلم من الحزب المسيحي الديمقراطي هاجم زميله في تغريدة واصفاً إياه بـ "ـجرذ معادٍ للإسلام"

وهاجم السياسي، محمد أونال، ذو الأصول التركية، زميله في الحزب، ورئيس الجالية الكردية في ألمانيا، علي إرتان توبراك، بسبب انتقاد الأخير للتهويل الحاصل بخصوص قضية "سجق دم الخنزير"، مضيفاً: "من يغضب لوجود سجق الخنزير في مؤتمر الإسلام، ولا يغضب لأنّ من ينتقدون الإسلام في ألمانيا في حاجة إلى حماية شرطية مستمرة، فإنه ليس منافقاً فقط؛ بل رافضاً في الحقيقة لكلّ ما يميز هذا البلد". ورداً على هذا التعليق، شتم أونال توبراك، واصفاً إياه بـ "الجرذ المعادي للإسلام"، وكتب له يقول: "استمر في التهام لحم الخنزير!" بحسب ما ذكر موقع مجلة "فوكوس" الألمانية.

وكان وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، قد أعرب، في بيان صحفي، عن أسفه لإيذاء المشاعر الدينية لمجموعة من الحاضرين في المؤتمر، وأكّد أنّ قائمة الطعام تضمنت 13 وجبة طعام أخرى، منها ما كان نباتياً تماماً.

وفي حديث مع صحيفة "بيلد الألمانية"، قال هايكو شترومان، الناطق باسم كتلة الحزب المسيحي الديمقراطي النيابية في بريمن: "ورود هذه التعبيرات الدونية على لسان حامل لمنصب أمر سيء للغاية؛ لذلك قرر الحزب، ومحمد أونال، أن يمضيا في طريقين مختلفين".

يشار إلى أنّ أونال كان قد وصف الرئيس الأمريكي الراحل، جورج بوش الأب، عقب نبأ وفاته بـ "مجرم حرب"، وزعم أنّ بوش كان متواطئاً في عملية اغتيال الرئيس الأمريكي الأسبق جون كينيدي.

 

الصفحة الرئيسية