أسوأ أعمال العنف البحري... كيف نفذت إيران هجومها على ناقلة بحر العرب؟

أسوأ أعمال العنف البحري... كيف نفذت إيران هجومها على ناقلة بحر العرب؟

مشاهدة

31/07/2021

كشف مسؤولون إسرائيليون أنّ الهجوم الذي استهدف ناقلة ببحر العرب أول من أمس نُفذ بعدّة مسيرات إيرانية.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أمس: إنّ ناقلة نفط تديرها شركة شحن مملوكة لإسرائيل تعرضت لهجوم، ليلة أول من أمس قبالة سواحل عمان، ممّا أسفر عن مقتل اثنين من أفراد طاقمها".

ونقلت الصحيفة عن مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية أنّ "سفينتين تابعتين للبحرية الأمريكية استجابتا لنداء استغاثة لكنهما لم ترافقا السفينة، وصعد أفراد أمريكيون على متن الناقلة لمساعدة طاقمها".

 

وسائل إعلام إيرانية: الهجوم على السفينة الإسرائيلية جاء رداً على هجوم مطار الضبعة في سوريا قبل أسبوع

 

وأكد المسؤول أنّ عدة طائرات بدون طيار شاركت في الهجوم، "لكن من غير الواضح عدد الطائرات التي ضربت السفينة بالفعل".

وقال مسؤول استخباراتي إسرائيلي: إنّ "توقيت الهجوم يشير إلى أنّ إيران تعمل الآن على توسيع نطاق عملياتها البحرية".

وأضاف المسؤول أنّ "إيران على ما يبدو تستخدم البحر للرد على الهجمات التي يُعتقد أنّ إسرائيل شنتها عليها وعلى حلفائها على الأرض".

هذا، وقالت وسائل إعلام إيرانية أمس: إنّ الهجوم على السفينة الإسرائيلية جاء رداً على هجوم مطار الضبعة في سوريا قبل أسبوع.

وقالت شركة زودياك ماريتايم ومقرها لندن، وهي جزء من مجموعة زودياك للملياردير الإسرائيلي إيال عوفر: إنّ الهجوم أسفر عن مقتل اثنين من أفراد الطاقم، أحدهما من المملكة المتحدة والآخر من رومانيا، وفقاً لوكالة "الأسوشيتد برس".

واستهدف الهجوم مساء الخميس الناقلة شمال شرق جزيرة مصيرة العمانية، على بعد أكثر من 300 كيلو متر (185 ميلاً) جنوب شرق العاصمة العمانية مسقط.

 ويمثل الهجوم أسوأ أعمال عنف بحرية معروفة حتى الآن في الهجمات الإقليمية على الشحن البحري منذ عام 2019، وألقت الولايات المتحدة وإسرائيل وآخرون باللوم في الهجمات على إيران، وسط تفكك اتفاق طهران النووي مع القوى العالمية.

الصفحة الرئيسية