أكبر هجوم إلكتروني على إيران.. لماذا في هذا الوقت بالتحديد؟

أكبر هجوم إلكتروني على إيران.. لماذا في هذا الوقت بالتحديد؟

مشاهدة

09/02/2020

أعلن وزير الاتصالات الإيراني، محمد جواد آذري جهرمي، تعرّض بلاده لهجوم إلكتروني شديد، أمس، أدّى إلى قطع الإنترنت.

وقال وزير الاتصالات، في مؤتمر صحفي، اليوم: إنّ "الخلل في الإنترنت ما يزال متواصلاً، والمهاجم ما يزال مصراً على التأثير في شبكة الإنترنت في إيران"، وفق ما أوردت "روسيا اليوم".

وأضاف جهرمي: "لقد واجهنا الهجوم الإلكتروني الذي استهدف الإنترنت، ونحن نعمل على التعرّف إلى مسبّبيه".

الهجوم الإلكتروني جاء بالتزامن مع ذكرى الثورة الـ 41 وخلال فترة الانتخابات البرلمانية

وأشار إلى أنّ "المهاجم يسعى إلى قطع الإنترنت في إيران على أعتاب ذكرى الثورة الـ 41 "، وأنّ "التأثير على الأجواء في إيران خلال فترة الانتخابات البرلمانية هو أحد مخططات العدو، وأمريكا كانت قد هددت بأنّها بصدد إيجاد خلل في الشبكة الوطنية الإيرانية للإنترنت".

وأوضح أنّ "الهجوم الإلكتروني وقطع الإنترنت جزء من مخططات العدو التي بدأت، أمس، للتأثير على الانتخابات البرلمانية".

كذلك، قال نائب وزير الاتصالات الإيراني: إنّ "الهجوم السيبراني الذي استهدف البنى التحتية للإنترنت، أمس، هو أكبر هجوم إلكتروني تتعرض له البلاد حتى الآن".

وصرّح نائب الوزير؛ بأنّ موجة ثانية من الهجوم السيبراني قد بدأت لاستهداف الإنترنت في إيران، مضيفاً أنّ الهجوم منظّم وانطلق من ملايين المصادر.

الهجوم السيبراني على إيران منظم وانطلق من ملايين المصادر من شرق آسيا وشمال أمريكا

وكانت وكالة "مهر" الإيرانية قد نقلت عن شركة اتصالات البنى التحتية؛ أنّ مصدر الهجوم كان من شرق آسيا وشمال أمريكا، وأدى إلى "عرقلة الاتصالات بشبكة الإنترنت وتحميل ضغط أكثر من الحدّ الطبيعي على معدات الشبكة".

وأضافت أيضاً أنّ الهجوم أدى إلى انقطاع خدمة الإنترنت مؤقتاً، لكن الشبكة لم تتضرر.

وذكرت الوكالة أنّه بعد تدخّل درع "دجفا" عادت خدمة الإنترنت إلى حالتها العادية.

يذكر أنّ "دجفا" هي منظومة إيرانية لحماية أمن المعلومات والبنية التحتية الرقمية ويطلق عليها تسمية "درع أمن شبكة المعلومات الوطنية".


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية