ألمانيا تحظر جماعة يمينية متطرفة... تفاصيل

ألمانيا تحظر جماعة يمينية متطرفة... تفاصيل

مشاهدة

03/12/2020

قرّرت السلطات الألمانية حظر جماعة "لواء العاصفة 44" أو "لواء الذئب"، اليمينية المتطرفة، التي تهدف إلى "إعادة بناء الدولة النازية السابقة".

وقال وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر: إنّ حظر لواء العاصفة 44 هدفه إرسال إشارة واضحة مفادها أنّ "أي جماعة تزرع الكراهية وتعمل على إعادة بناء الدولة النازية السابقة لا تنتمي إلى ألمانيا"، بحسب ما أورده موقع "دويتشه فيله".

وكان الأمر الصادر في الأول من كانون الأول (ديسمبر)، بحظر لواء العاصفة 44 هو المرة الرابعة التي يعلن فيها زيهوفر عن جماعة يمينية متطرفة غير قانونية في عام 2020.

 تُسمّى المجموعة بذلك الاسم نسبة إلى جماعة "لواء العاصفة 44" التي ارتكبت كثيراً من الجرائم خلال عهد زعيم النازية، أدولف هتلر، فقد كانت "وحدة خاصة" تحت قيادة الضابط أوسكار ديرليفانغر

وتُسمّى المجموعة بذلك الاسم نسبة إلى جماعة "لواء العاصفة 44" التي ارتكبت كثيراً من الجرائم خلال عهد زعيم النازية، أدولف هتلر، فقد كانت "وحدة خاصة" تحت قيادة الضابط أوسكار ديرليفانغر.

 وقد قتل ديرليفانغر وجنوده عشرات الآلاف من الناس، معظمهم من المدنيين العزّل، كما أحرقوا الرضّع والأطفال، واغتصبوا النساء، وأطلقوا النار على كل قروي صادفوه في بيلاروسيا.

كما نهب الجنود قرية "خاتين" الصغيرة، قبل أن يحبسوا السكّان المحليين في حظيرة ليضرموا فيها النيران لاحقاً.

 وكان مصير أي شخص يحاول الهرب الرمي بالرصاص. ومن بين القتلى الـ 147، كان هناك 75 طفلاً. وقد نجا حدّاد القرية، يوزف كامينسكي، بعد انسحاب قوات الأمن الخاصة، غير أنه وجد جثة ابنه آدم وسط أنقاض الحظيرة المتفحمة.

ويرتدي أعضاء الجماعة الحالية قمصاناً وسترات تحمل شارة المجموعة مكتوبة بخط كبير أبيض اللون بأحرف ألمانية قديمة الطراز. ويُعتبر هذا أسلوباً خطيراً، إذ يرتدونه بفخر في التجمعات اليمينية المتطرفة. 

الصفحة الرئيسية