أمريكا تحاول تمديد حظر الأسلحة... وهكذا رد الحرس الثوري

أمريكا تحاول تمديد حظر الأسلحة... وهكذا رد الحرس الثوري

مشاهدة

23/06/2020

تحاول الولايات المتحدة الأمريكية تمرير مشروع قرار، يمدّد حظر بيع الأسلحة التقليدية المفروض على إيران، إلى جميع الدول أعضاء المجلس الـ 15.

قال دبلوماسي في مجلس الأمن الدولي، بحسب ما أوردت الـ "سي إن إن": إنّ القرار المقترح قوبل بمعارضة شديدة من الصين وروسيا، والأوروبيين، الذين يتساءلون لماذا ستدعو الولايات المتحدة إلى إبقاء حظر الأسلحة على الرغم من انسحابها من "الاتفاق النووي" مع إيران، والذي توصلت إليه إدارة الرئيس الأمريكي السابق أوباما في 2015.

وتحتاج الولايات المتحدة، إلى موافقة 9 أعضاء من بين أعضاء مجلس الأمن الدولي البالغ عددهم 15 عضواً، دون استخدام أي من الأعضاء الدائمين "روسيا والصين والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا" لحق النقض "فيتو" لتمرير هذا القرار.

الولايات المتحدة تحاول تمرير مشروع قرار يمدد حظر بيع الأسلحة التقليدية المفروض على إيران

واجتمع قبل أيام وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا في برلين، لبحث التطورات حول الاتفاق النووي مع إيران، خاصة في ظل تصعيد طهران، التي أعلنت تخصيب اليورانيوم بمعدلات تتجاوز الحدود المتفق عليها.

وفي سياق متصل بالتعنت الإيراني ومواصلتها مخالفة كافة القرارات الدولية المرتبطة بحظر الأسلحة والتسلح، يعتزم الحرس الثوري الإيراني إنشاء قاعدة عسكرية دائمة له في المحيط الهندي، في خطوة تحمل العديد من الدلالات، لا سيّما في ما يتعلق بتهديداتها للملاحة الدولية.

وأكد قائد القوة البحرية لحرس الثورة الإيرانية الأدميرال علي رضا تنكسيري، أن القوة تعتزم إنشاء قاعدة دائمة لها في المحيط الهندي، لافتاً إلى أن هذا سيحدث بحلول آذار (مارس) من العام المقبل.

وقال في تصريح لوكالة "فارس" الإيرانية: إنه تمّ تكليف القوة البحرية للحرس الثوري بمهمة التواجد في المياه البعيدة، وأن يكون هذا التواجد دائماً، وليس في صورة إرسال مجموعات بحرية كما حدث في السابق.

الحرس الثوري يعتزم إنشاء قاعدة عسكرية في المحيط الهندي، في خطوة تتعلق بتهديداتها للملاحة الدولية

 وشدّد على أن هدف الوجود الدائم لبحرية الحرس الثوري في المنطقة هو حماية بعض السفن الأجنبية والصيادين وأصحاب الزوارق الإيرانية الذين سبق أن تعرّضوا لأعمال قرصنة في مياه بحر عُمان ومدخل المحيط الهندي.

ويعتبر مراقبون أن اختيار المحيط الهندي تحديداً لإقامة القاعدة العسكرية الدائمة للحرس الثوري يأتي في سياق سعيها الحثيث لمدّ نفوذها المتصاعد في بعض المناطق والدول المطلة على المحيط الهندي.

وكانت البحرية الإيرانية قد أعلنت، الخميس الماضي، عن إجراء تجربة إطلاق صواريخ "من الجيل الجديد".

ونشر الموقع الإلكتروني للقوات المسلحة صوراً للتدريبات في خليج عُمان تظهر إطلاق صواريخ من سفينة حربية ومن ظهر شاحنة، وانفجار سفينة في البحر.

وقال البيان إن التجارب أجريت على صواريخ قصيرة وبعيدة المدى. وأضاف أن الصواريخ "دمّرت الأهداف المحددة لها على بعد 280 كيلومتراً، ويمكن زيادة مداها إلى مسافة أكبر".

الصفحة الرئيسية