أيّد زواج المثليين... داعية يثير ضجة في مصر .. ما القصة؟

أيّد زواج المثليين... داعية يثير ضجة في مصر .. ما القصة؟

مشاهدة

29/01/2022

أثار الداعية الإسلامي المصري مصطفى راشد موجة من الجدل، بعد تصريحات طالب فيها بعلاج "الشواذ جنسياً"، وأعلن تأييده لظاهرة "زواج المثليين".

وقال راشد خلال تصريحات تلفزيونية: "إنّ سبب تقبله هذا الأمر يعود إلى أنّها علاقة بين رجل وأنثى في صورة رجل، ويعاني الأخير اضطراباً في الجينات الجنسية".

وأوضح الداعية الإسلامي أنّ منظمة الصحة العالمية أكدت أنّ هذا الأمر يعود إلى عيب خَلقي، وليس مرضاً عابراً من الممكن العلاج منه بالعودة إلى أنواعه الموجودة كافة، وفق ما أورده موقع "كايرو 24".

 

أشار الداعية إلى أنّ مسألة التحريم تعود إلى فهم خطأ لنص في القرآن الكريم، موضحاً أنّ آيات اللواط في القرآن تخص قوم لوط فقط دون غيرهم

 

وأكد مصطفى راشد أنّه من الضروري التفريق بين المثلية الجنسية، وبين عمليات العبور الجنسي، مستدلاً بحالة نجل الفنان هشام سليم، الذي تحوّل جنسياً إلى رجل.

وأشار الداعية إلى أنّ مسألة التحريم تعود إلى فهم خطأ لنصٍّ في القرآن الكريم، موضحاً أنّ آيات اللواط في القرآن تخصّ قوم لوط فقط دون غيرهم.

وأوضح الداعية المصري أنّ التحول الجنسي لمن يعانون من مثل تلك الظواهر واجب على الدولة، وقال إنّه "يجب أن يتمّ من مالها العام وبإشرافها".

وقد أثارت تصريحات مصطفى راشد موجة من الغضب وسط الرأي العام، سواء في  مصر أو في العالم العربي والإسلامي على حد سواء.

واستنكر البعض ما قاله مصطفى راشد، داعين الأزهر إلى التدخل، وقال البعض الآخر: إنّه مشكوك في قواه العقلية.



الصفحة الرئيسية