إجراءات جديدة في بعض الدول العربية خلال عيد الفطر .. تعرف إليها

إجراءات جديدة في بعض الدول العربية خلال عيد الفطر .. تعرف إليها

مشاهدة

10/05/2021

للعام الثاني على التوالي، يأتي عيد الفطر مع استمرار جائحة كورونا، الأمر الذي دفع بعض حكومات الدول العربية إلى اتخاذ إجراءات مُشدّدة لمنع التجمعات، وصل إلى فرض حظر التجول الشامل للحد من انتشار الفيروس. 

وفيما لجأت بعض الدول العربية إلى فرض إجراءات مُشدّدة مثل الحكومة العراقية التي قرّرت فرض حظر التجول الشامل، خففت دول مثل الأردن إجراءاتها وقلّصت من ساعات حظر التجول الليلي.

إجراءات مُخففة في الأردن والسعودية

قرّرت السلطات الأردنية، الأحد، تخفيف ساعات حظر التجول الليلي اعتباراً من أول أيام عيد الفطر بعد انخفاض أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

وقال بيان حكومي إنّ "رئيس الوزراء بشر الخصاونة أصدر، الأحد، بلاغاً تمّ بموجبه تقليص ساعات الحظر الليلي اعتباراً من أول أيام عيد الفطر السعيد".

وبحسب البيان، ستصبح ساعات حظر التجول من الحادية عشرة مساء حتى السادسة صباحاً لجميع أيام الأسبوع بدلاً من السابعة مساء حتى الساعة السادسة صباحاً المعمول به حالياً.

السلطات الأردنية تقرر تخفيف ساعات حظر التجول الليلي اعتباراً من أول أيام عيد الفطر بعد انخفاض أعداد الإصابات بفيروس كورونا

وأوضح البيان أنّ "تقليص ساعات الحظر الليلي يأتي في إطار الإجراءات التخفيفية والتدريجية الآمنة التي تتخذها الحكومة وفقاً لتطورات الوضع الوبائي".

وتأتي قرارات الحكومة الأردنية بالتسهيل على مواطنيها بعد أن تراجعت أعداد الإصابات بفيروس كورونا في خلال الأسابيع القليلة الماضية.

واتخذ الأردن، منذ آذار (مارس) من العام الماضي، جملة من الإجراءات للحد من تفشي الوباء في البلاد حيث أغلقت الجامعات والمدارس وتم اعتماد التعليم عن بعد لمعظم المراحل التعليمية، فيما حظرت حفلات الزفاف ومجالس العزاء.

ستصبح ساعات حظر التجول في الأردن من الحادية عشرة مساء حتى السادسة صباحاً لجميع أيام الأسبوع بدلاً من السابعة مساء حتى الساعة السادسة صباحاً

كما ألزم الأردن مواطنيه بوضع كمامات في الأسواق والأماكن العامة وفرض غرامات على المخالفين شددها مؤخراً.

أمّا السلطات السعودية فقرّرت إقامة صلاة العيد في كافة مناطق المملكة، لكنّها وجّهت بالتوسّع في أماكن إقامتها في جميع مصليات الأعياد لتشمل الجوامع والمساجد الإضافية التي تقام فيها صلاة الجمعة.

وشدّدت وزارة التجارة، الأحد، على أهمية الرقابة بشكل صارم على الأسواق التجارية والمراكز والمنشآت التجارية بمختلف مناطق المملكة لتطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا، وفق ما أورد موقع "الحرة".

شدّدت وزارة التجارة السعودية على أهمية الرقابة بشكل صارم على الأسواق التجارية والمراكز والمنشآت التجارية

ودعت الوزارة عموم المستهلكين إلى أخذ الحيطة والحرص على عدم التوجّه لأي منشآت تجارية تشهد ازدحاماً، وتطبيق كافة الإجراءات الصحية وبالأخص لبس الكمامة والتباعد والتعقيم ونظافة اليدين. ونصحت باختيار الأوقات المناسبة لتسوّق مستلزمات عيد الفطر المبارك "خارج أوقات الذروة والتي تمتد من التاسعة ليلاً حتى الثانية صباحاً"، أو من خلال مواقع التجارة الإلكترونية الموثوقة.

5 إجراءات احترازية في الإمارات

وفي الإمارات، أعلنت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ، 5 إجراءات احترازية يجب الالتزام بها خلال عيد الفطر؛ أبرزها حجب "العيديات" النقدية عن الأطفال.

وشدّدت الهيئة على ضرورة تجنّب الزيارات والتجمعات العائلية، واقتصارها فقط على أفراد العائلة الواحدة التي تسكن المنزل نفسه، والحرص على ارتداء الكمامات، والالتزام بالتباعد الجسدي أثناء الجلوس مع كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

ونصحت الهيئة بتقليل التزاور والاكتفاء بالتهنئة عبر قنوات التواصل الإلكترونية، وعدم تبادل الهدايا والأطعمة بين الجيران.

شدّدت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ بالإمارات على ضرورة تجنّب الزيارات والتجمعات العائلية، واقتصارها فقط على أفراد العائلة الواحدة التي تسكن المنزل نفسه

ودعت الهيئة إلى الامتناع عن توزيع العيدية على الأطفال، أو صرفها من المصارف، وتداولها بين الأفراد خلال هذه الفترة، وطالبت استخدام البدائل الإلكترونية لذلك.

ووفقاً لبيانات وزارة الصحة، فقد قدّمت الإمارات حتى الآن أكثر من 11 مليوناً و126 ألف جرعة من لقاحات كورونا، منذ بدء التطعيم أواخر العام الماضي، وفق ما أورد موقع "الخليج أونلاين".

حظر تجول في العراق ولبنان

قبل انتهاء رمضان بيوم واحد، يعيش العراقيون تحت قرار الحظر الكلي للتجول لمدة 10 أيام، بحسب ما أعلن مجلس الوزراء الخميس الماضي. 

ونص القرار الذي نشرته وكالة الأنباء العراقية، على غلق الأسواق التجارية، والمطاعم، والمقاهي، ودور السينما، والمتنزهات، وقاعات المناسبات والأعراس، والمسابح والمساجات (مراكز التدليك) وغيرها".

اقرأ أيضاً: "كورونا" والعيد

واستثنى مجلس الوزراء من الحظر "الفئات الواجب تحركها خلال أيام الحظر الشامل (منتسبو وزارة الصحة، والقوات الأمنية، والدوائر الخدمية)، فضلاً عن الصيدليات ومحال بيع المواد الغذائية ومحال الفواكه والخضراوات والأفران والسماح لهم بممارسة عملهم لغاية الساعة السابعة مساءً".

أعلن مجلس الوزراء العراقي حظر التجول الكلي لمدة 10 أيام بسبب ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا

وشددت السلطات على منع إقامة التجمعات البشرية بمختلف أنواعها، وإيقاف التعليم الحضوري في المدارس والمعاهد والكليات وجعله إلكترونياً عن بعد، مع استمرار سريان قرار اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية المتضمن استثناء المراحل المنتهية حصراً، وكليات الطب البشري، وطب الأسنان، والتمريض بالدراسة الحضورية (العملي) ليومين في الأسبوع فقط".

اقرأ أيضاً: لمواجهة كورونا.. لقاح "حياة فاكس" إنجاز إماراتي جديد باعتراف عالمي

ولم يقتصر قرار حظر التجول على العراق فحسب؛ إذ قرّرت الحكومة اللبنانية أيضاً إغلاق البلاد وفرض حظر تجول تام خلال أيام عيد الفطر، في محاولة للحدّ من ارتفاع إصابات فيروس كورونا.

ويخشى المسؤولون من تكرار سيناريو أعياد نهاية العام، حيث أدّت التجمعات العائلية وفتح المطاعم والمقاهي إلى ارتفاع قياسي في الإصابات والوفيات. وتخطت مستشفيات رئيسية طاقتها الاستيعابية واضطر مصابون للانتظار في أقسام الطوارئ أو تلقي العلاج داخل سياراتهم.

ومنذ بدء تفشي الوباء، سجّل لبنان 532 ألف إصابة، بينها 7486 حالة وفاة على الأقل.

تونس.. إغلاقات واحتجاجات

كما وأعلنت الحكومة التونسية، يوم الجمعة، فرض إغلاق تام في البلاد طوال أسبوع عيد الفطر لمكافحة عودة انتشار فيروس كورونا، مُحذّرة من أنّ القطاع الصحي مُهدّد "بالانهيار".

وفي شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة، أغلقت جميع المحلات أبوابها كما في المدينة العتيقة حيث تتركز المحلات السياحية.

لكنّ قرار الحكومة لاقى استهجاناً شعبياً؛ إذ عبّر تونسيون عن احتجاجهم ورفضهم تدابير الإغلاق، أمس الأحد، وهو أول أيام الحجر الصحي الشامل الذي أقرّته السلطات لمكافحة تفشي وباء كوفيد-19 والذي يأتي في الأيام الأخيرة قبل حلول عيد الفطر.

أعلنت الحكومة التونسية فرض إغلاق تام في البلاد طوال أسبوع عيد الفطر لمكافحة عودة انتشار فيروس كورونا

وقام العشرات من سائقي سيارات الأجرة بالتجمّع في أحد شوارع العاصمة احتجاجاً على قرار منعهم من العمل، وفق ما أوردته وكالة "فرانس برس".  

وأغلقت قوات الأمن السوق المركزي بالعاصمة، صباح الأحد، وسط تذّمر بضع عشرات من الأشخاص الذين يودون شراء المواد الغذائية والخضروات.

تُسجّل تونس منذ مطلع نيسان (أبريل) ارتفاعاً في عدد الإصابات بالفيروس، مع عشرات الوفيات وأكثر من ألف إصابة يومياً

ويحظر التنقّل طوال فترة الحجر ما عدا في الحالات القصوى، وتغلق دور العبادة ويمنع التنقل بين المحافظات، كما تحظر الاحتفالات والتجمعات بدءاً من الأحد، كما أنّ الخروج من المنازل لن يكون مسموحاً إلا للحالات الضرورية.

وتُسجّل تونس منذ مطلع نيسان (أبريل) ارتفاعاً في عدد الإصابات بالفيروس، مع عشرات الوفيات وأكثر من ألف إصابة يومياً.

تشديد القيود في مصر

بدورها، قرّرت السلطات المصرية فرض قيود احترازية في إطار مكافحة تفشي وباء كوفيد-19 تزامناً مع اقتراب عطلة عيد الفطر، تقضي بإغلاق المحال والمراكز التجارية والمنشآت الترفيهية في وقت مُبكّر من المساء أمام المواطنين.

حدّدت الحكومة المصرية مواعيد إغلاق جميع المنشآت التجارية والترفيهية والمطاعم والمقاهي وغيرها من أماكن تجمعات المواطنين في التاسعة مساء

وحدّدت الحكومة مواعيد إغلاق جميع المنشآت التجارية والترفيهية والمطاعم والمقاهي وغيرها من أماكن تجمعات المواطنين في التاسعة مساء. 

وسوف يقتصر نشاط المطاعم ومحال المأكولات، بعد الموعد المحدّد، على توصيل الطلبات للمنازل.

كما تمّ حظر الفعاليات أو المؤتمرات أو الأحداث الفنية المُقرّر لها الانعقاد خلال فترة الأسبوعين.

وبدأ تنفيذ هذه الإجراءات من الخميس الماضي وتستمر حتى 21 أيار (مايو) الجاري. 

الصفحة الرئيسية