إجراءات متأخرة... وزارة الداخلية اللبنانية تحقق بخصوص حقائب المنتخب الإيراني

إجراءات متأخرة... وزارة الداخلية اللبنانية تحقق بخصوص حقائب المنتخب الإيراني

مشاهدة

11/11/2021

ضجت مواقع التواصل أول من أمس بصور تظهر وصول لاعبي المنتخب الإيراني إلى مطار بيروت وبحوزتهم أعداد كبيرة من الحقائب الضخمة، قبيل مواجهة منتخب لبنان في تصفيات مونديال 2022 اليوم.

وأظهرت الصور أنّ كل لاعب إيراني معه (3) حقائب كبيرة على الأقل فضلاً عن حقيبة اليد؛ ممّا ولّد موجة تعليقات على مواقع التواصل بشأن ما تحتويه تلك الحقائب، في ظل الظروف السياسية المتأزمة التي يعيشها لبنان، وقد دفعت الأجهزة الرسمية للتحقيق في هذه الحقائب التي تثير الشكوك.

وزير الداخلية اللبناني يوجّه بإجراء استقصاءات حول ما تمّ تداوله عن عدم خضوع حقائب لاعبي منتخب إيران لكرة القدم للتفتيش في مطار بيروت

وفي السياق، طلب وزير الداخلية اللبناني بسام مولوي من أمن المطار إجراء استقصاءات حول ما تمّ تداوله عن عدم خضوع حقائب لاعبي منتخب إيران لكرة القدم للتفتيش في مطار بيروت، وتسليمه تقريراً مفصلاً لاتخاذ الإجراءات المناسبة بهذا الشأن.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية، نشرته وكالة الأنباء الوطنية الرسمية، فإنّ خطوة مولوي جاءت "بعد تداول صور لاعبي فريق كرة قدم أجنبي قادمين إلى بيروت، وبحوزتهم عدد كبير من الحقائب، وما رافق ذلك من تعليقات حول عدم خضوعهم لإجراءات تفتيش حقائبهم لدى وصولهم إلى حرم المطار".

ويشهد لبنان انقساماً سياسياً حادّاً على خلفية النزاعات العسكرية في المنطقة، لا سيّما في سوريا واليمن، وتتركز الخلافات بين أحزاب مؤيدة للمحور الإيراني وأخرى مناوئة.

الصفحة الرئيسية