إحصاء: 252 احتجاجاً في إيران خلال شهر... من نظمها؟

إحصاء: 252 احتجاجاً في إيران خلال شهر... من نظمها؟

مشاهدة

09/01/2021

ترتفع حالة الغضب الشعبي داخل إيران بسبب تأزم الأوضاع الاقتصادية بفعل العقوبات الأمريكية من جهة، وتفشي جائحة كورونا من جهة أخرى، ما جعل الحكومة عاجزة عن تسديد حقوق بعض الفئات، وهو ما أشعل احتجاجات عدة. 

وسجلت شبكة مجاهدي خلق الإيرانية بالتفصيل ما لا يقل عن 252 حركة احتجاجية داخل البلاد، والتي وقعت في كانون الأول (ديسمبر) 2020 وحده،. هذا يعني أنّ هناك ما لا يقل عن 8 احتجاجات من قبل الشعب الإيراني ضد نظام الملالي كل يوم.

 

رحبت رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي بالمتظاهرين الذين دافعوا عن حقوقهم، ودعتهم إلى مواصلة المطالبة بحقوقهم المشروعة

وكانت صحيفة همدلي الحكومية قد حذّرت، في 19 كانون الأول (ديسمبر) الماضي، من انتفاضة جيش الجياع، وكتبت: "جدار انعدام الثقة بين الناس والمسؤولين يتصاعد يوماً بعد يوم. إنّ القضاء التدريجي على "الطبقة الوسطى" وتفشي الفقر والحرمان خلق وادياً عميقاً بين الفقراء والأغنياء، وجعل صبر المواطنين ينفد، وخفض تسامحهم إلى أدنى درجة؛ "الاختلاف الذي يمكن أن يؤدي، في لحظة وبشرارة من التحريض، إلى انتفاضة "جيش الجياع ".

من جانبها، رحبت رئيسة الجمهورية المنتخبة للمقاومة الإيرانية السيدة مريم رجوي بالمتظاهرين الذين دافعوا عن حقوقهم، ودعتهم إلى مواصلة المطالبة بحقوقهم المشروعة، وقالت: إنّ حلّ جميع مشاكل الشعب الإيراني يكمن في إسقاط نظام الملالي.

في غضون ذلك، رصدت شبكة مجاهدي خلق المعارضة قيام العمال بـ81 احتجاجاً، وقام المتقاعدون بـ16 احتجاجاً، والتربويون بـ15 احتجاجاً. 

وتحت عنوان "المواطنون المنهوبة أموالهم" رصدت الشبكة اندلاع 13 احتجاجاً، بالإضافة إلى 120 احتجاجاً تحت عنوان "فئات أخرى"، من ضمنها احتجاج الممرضين والممرضات في مدن مختلفة احتجاجاً على عدم دفع رواتبهم، وكذلك احتجاج سائقي الشاحنات في بعض مدن إيران على انخفاض الأجور، واحتجاجات الأهالي في عدة مدن بمحافظة خوزستان على الفيضانات، كما رصدت القيام بـ7 احتجاجات من قبل مساجين.

ولفتت الحركة المعارضة إلى أبرز ملامح الاحتجاجات في "أنّ الاحتجاجات في إيران تنتشر بسرعة وبشكل منظم، فقد نُظمت احتجاجات من فئات مختلفة مثل العمال أو المعلمين أو المتقاعدين في آن واحد في مدن مختلفة من البلاد، كما كانت شعارات الاحتجاجات شعارات موحدة، بالإضافة إلى استمرار معظم الاحتجاجات لبضعة أيام، ممّا يدل على إصرار الشعب على نيل حقوقه.

الصفحة الرئيسية