إحصائيات كورونا في إيران تثير جدلاً واسعاً

إحصائيات كورونا في إيران تثير جدلاً واسعاً

مشاهدة

16/04/2020

انتقدت منظمة النظام الطبي الإيرانية الفجوة بين الإحصائيات الرسمية لكورونا والواقع، وقالت، في بيان لها، إنّ الطاقم الطبي خسر كوادر بارزة في مواجهة الأزمة، بسبب "نقص المرافق الأساسية للحماية الشخصية".

وقال البيان، الصادر عن منظمة النظام الطبي، إنّ الاإحصائيات الرسمية عن عدد المرضى "تختلف اختلافاً كبيراً" عن الواقع الميداني، وفق ما أوردت وكالة "إيران انتر ناشونال".

منظمة النظام الطبي: الإحصائيات الرسمية عن عدد المرضى تختلف اختلافاً كبيراً عن الواقع الميداني

وفي غضون ذلك، تم فصل 4 مسؤولين حكوميين، على الأقل، في محافظات مثل أردبيل وقم، بضغط من وزارة الصحة بسبب تقديمهم اإحصائيات مختلفة عن مرضى كورونا.

وأفادت منظمة النظام الطبي، في بيانها، أنّ الاختلاف بين الإحصائيات الرسمية والواقع يرجع إلى "طريقة وزارة الصحة المحددة في تقديم الإحصائيات، ونقص أجهزة الاختبار، والنتائج  الكاذبة".

وشددت المنظمة، في جانب من بيانها، على ضرورة إيجاد حل تنفيذي، واتخاذ الخطوات اللازمة لمواصلة خطة التباعد الاجتماعي، بهدف السيطرة على الوباء.

وفي الوقت الذي نفى فيه حسن روحاني، أمس، وجود أي نقص في المرافق الصحية والمستشفيات؛ أكد البيان الصادر عن منظمة النظام الطبي، نقص مرافق الرعاية الصحية ومعدات الكشف عن الأمراض.

روحاني ينفي وجود أي نقص في المرافق الصحية. ومنظمات وبرلمانيون يؤكدون نقص المرافق ومعدات الكشف

وكان قد أكد نائب رئيس لجنة الصحة في البرلمان الإيراني، الحاجة إلى 25000 سرير في البلاد، ومع بداية أزمة كورونا، أعلن البرلمانيون والمسؤولون في قطاع الصحة في محافظات مثل مازندران وكلستان وكيلان وخراسان عن عدم قدرة المستشفيات على استيعاب مرضى.

وفي طهران، قال رئيس لجنة مكافحة كورونا علي رضا زالي، يوم 8 أبريل (نيسان) الجاري، إنّ أكثر من 2000 سرير خاص بالعناية المركزة في هذه المدينة، مشغول.

هذا وكشف المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور أنه تم تسجيل 94 وفاة بمرض كوفيد-19 خلال الساعات الـ 24 الماضية، ما يرفع الحصيلة إلى 4777 وفاة.

كما تأكدت إصابة 1512 شخصاً آخرين بالفيروس، ما يرفع عدد الإصابات إلى 76389 إصابة.

الصفحة الرئيسية