إطلاق عملية تبادل أسرى هي الأكبر في اليمن... وهذه تفاصيلها

إطلاق عملية تبادل أسرى هي الأكبر في اليمن... وهذه تفاصيلها

مشاهدة

15/10/2020

بدأت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي في تنفيذ اتفاق لتبادل الأسرى هو الأكبر منذ اندلاع الحرب في اليمن قبل 5 أعوام، وقد تضمّنت الدفعة الأولى من الصفقة تحرير أسيرين أمريكيين، وإرسال رفاة ثالث.

وقال مصدر حكومي، طلب عدم نشر اسمه، بحسب ما أورده موقع "ميدل إيست أون لاين": إنّ 230 من الأسرى الحوثيين، وهم دفعة أولى، وصلوا إلى مطار سيئون بمحافظة حضرموت الخميس.

وكان عضو في الوفد الحكومي المشارك في المفاوضات قد قال، مشترطاً عدم الكشف عن هويته: إنه سيتمّ تبادل "681 أسيراً من الحوثيين و400 من الحكومة".

عضو في الوفد الحكومي المشارك في المفاوضات قال: إنه سيتمّ تبادل 681 أسيراً من الحوثيين، و400 من الحكومة

وذكر أنّ من بين المفرج عنهم "15 سعودياً و4 سودانيين"، هم أسرى لدى الحوثيين، مضيفاً أنّه تقرّر "تأجيل الإفراج" عن شقيق الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وتأتي عملية التبادل في ظلّ تأجج الصراع بين القوات اليمنية والمتمردين في عدد من المحافظات، حيث أعلن الجيش اليمني، الأربعاء، مقتل قياديَين حوثيين بارزَين، في مواجهات مع القوات الحكومية بمحافظة الحديدة غربي اليمن، فيما لم يصدر تعقيب رسمي من جماعة الحوثي.

في غضون ذلك، أعلن مسؤول رفيع المستوى في صفوف المتمردين الحوثيين أنّ الأطراف المتحاربة ستتبادل نحو 1081 سجيناً الخميس والجمعة، بموجب اتفاق أبرم في سويسرا الشهر الماضي.

وقال رئيس لجنة شؤون الأسرى التابعة للحوثيين، عبد القادر المرتضى، في تغريدة على تويتر: "سيتمّ تنفيذ الصفقة بعون الله في موعدها المحدد اليوم وغداً (الخميس والجمعة) كما كان مرسوماً لها"، مضيفاً: "تمّ استكمال كلّ الإجراءات من جميع الأطراف".

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت أمس الإفراج عن أمريكيين اثنين كانا محتجزَين في اليمن لدى المتمرّدين الحوثيين، الذين استعادوا في المقابل أكثر من 200 من أنصارهم كانوا عالقين في سلطنة عمان في ما بدا أنّه صفقة تبادل.

الصفحة الرئيسية