إعلان "طوارئ حرب" بسبب سوق ينشر كورونا في بكين

إعلان "طوارئ حرب" بسبب سوق ينشر كورونا في بكين

مشاهدة

13/06/2020

وضعت السلطات الصينية حياً في العاصمة بكين في حالة طوارئ ومنعت السياحة في المدينة يوم السبت بعد أن رصدت سلسلة من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد متعلقة بسوق كبيرة للجملة مما أثار مخاوف من ظهور موجة جديدة من تفش فيروس كورونا.

وقال تشو جون وي وهو مسؤول في حي فنغتاي جنوب غرب بكين السبت في إفادة صحفية إن المنطقة "في وضع طوارئ الحرب".

وأضاف أن اختبارات شملت 517 شخصا بسوق شينفادي للجملة في الحي أظهرت إصابة 45 منهم بالفيروس رغم عدم ظهور أعراض كورونا على أي منهم.

وذكر متحدث باسم المدينة خلال نفس الإفادة أن كل الإصابات الست المؤكدة بالفيروس المسجلة في بكين الجمعة زارت السوق وقال إن العاصمة ستعلق الأحداث الرياضية والسياحة بين الأقاليم على الفور.

وقال تشو إن شخصا في سوق للمنتجات الزراعية في حي هايديان في شمال غرب بكين ثبتت إصابته أيضا بكورونا دون أن تظهر عليه أعراض.

وقالت بلدية منطقة فنغتاي إنها أغلقت 11 حيا في محيط السوق في إطار إجراءات للحد من انتشار الفيروس.

وجرى إغلاق سوق شينفادي للجملة في الساعة الثالثة صباح السبت بالتوقيت المحلي (1900 أمس الجمعة بتوقيت جرينتش) بعد الإعلان يوم الجمعة عن اكتشاف إصابة رجلين بالفيروس يعملان بمركز لأبحاث اللحوم. وكان الاثنان قد زارا السوق في الآونة الأخيرة. ولم يتضح بعد كيف أصيب الرجلان بفيروس كورونا.

وزارت السلطات الصحية منزل مراسلة لرويترز في حي دونغتشنغ في بكين يوم السبت وسألتها عما إذا كانت قد زارت سوق شينفادي التي تبعد نحو 15 كيلومترا عن المنطقة. وقالوا إن الزيارة في إطار دوريات للمتابعة ينفذها الحي.

وكانت اللجنة الوطنية للصحة في الصين ذكرت في وقت سابق السبت إنها رصدت 11 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا وسبع حالات لم تظهر عليها أعراض حتى نهاية الجمعة.

وأعلنت اللجنة في بيان أن خمسة من الحالات المؤكدة الجديدة لقادمين من الخارج مضيفة أن الحالات الست الأخرى سجلت في العاصمة.

عن "رويترز"

الصفحة الرئيسية