إنجاز إماراتي جديد.. أولى محطات الطاقة النووية السلمية تبلغ طاقتها القصوى

إنجاز إماراتي جديد.. أولى محطات الطاقة النووية السلمية تبلغ طاقتها القصوى

مشاهدة

08/12/2020

نجحت شركة "نواة"، التابعة لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، في تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية، في خطوة تُمهّد للتشغيل التجاري في بداية العام 2021.

وستنتج المحطة الأولى في براكة نحو 1400 ميغاواط، الأمر الذي يجعلها أكبر مصدر منفرد لإنتاج الطاقة الكهربائية الصديقة للبيئة في دولة الإمارات.

ويساهم هذا الإنجاز في تسريع عملية خفض البصمة الكربونية لقطاع الطاقة ودعم جهود الدولة في تنويع محفظتها من مصادر الطاقة، خلال المرحلة الانتقالية إلى مصادر الطاقة الصديقة للبيئة.

ستوفر محطات براكة الأربع 25 بالمئة من احتياجات الإمارات من الطاقة الكهربائية الموثوقة والصديقة للبيئة وتحد من 21 مليون طن من الانبعاثات الكربونية كل عام

ومن المتوقع أن توفر محطات براكة الـ 4 عند تشغيلها نحو 25 بالمئة من احتياجات الدولة من الطاقة الكهربائية لدعم التقدّم والتنمية المستدامة للعقود القادمة وما بعدها، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية محمد إبراهيم الحمادي: "تمثل المحطة الأولى في براكة حقبة جديدة في قطاع الطاقة ومستقبل الاقتصاد الخالي من الانبعاثات في الدولة كونها أصبحت أكبر مصدر للطاقة الخالية من هذه الانبعاثات".

وأضاف "فخورون أيضاً بالكفاءات الإماراتية التي تعمل جنباً إلى جنب مع الخبرات العالمية العاملة في محطات توفير الطاقة الكهربائية الصديقة للبيئة لدولة الإمارات وفق أعلى المعايير العالمية الخاصة بالسلامة والأمن والجودة".

وتتولى شركة نواة للطاقة مسؤولية تشغيل المحطة الأولى في براكة، حيث عمل فريق التشغيل لديها على زيادة مستويات الطاقة في مفاعل المحطة بشكل ثابت وتدريجي وآمن وذلك منذ بداية تشغيل المحطة في تموز (يوليو) 2020 وربطها بشبكة الكهرباء الرئيسية في آب (أغسطس) 2020.

ويندرج وصول المحطة الأولى في براكة إلى 100 بالمئة من طاقتها الإنتاجية ضمن الخطوات النهائية لاختبار الطاقة التصاعدي، وستكون الخطوة التالية هي إجراء بعض الاختبارات ومن ثم وقف تشغيل مفاعل المحطة على نحو تام وآمن.

وتجري عملية اختبار الطاقة التصاعدي تحت الإشراف المستمر من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، التي نفّذت حتى الآن نحو 287 عملية تفتيش منذ بدء تطوير مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية، بالإضافة إلى أكثر من 40 بعثة تقييم ومراجعة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والرابطة العالمية للمشغلين النوويين.

الجدير بالذكر أنّ محطات براكة للطاقة النووية السلمية أنشأت في منطقة "الظفرة" بإمارة أبوظبي، وتعد من أكبر مشاريع الطاقة النووية الجديدة على مستوى العالم وتضم 4 مفاعلات من طراز "APR1400" المتقدم.

وعند تشغيلها بالكامل، ستوفر محطات براكة الأربع 25 بالمئة من احتياجات دولة الإمارات من الطاقة الكهربائية الموثوقة والصديقة للبيئة وتحد من 21 مليون طن من الانبعاثات الكربونية كل عام.

 


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية