إيران... انتهاكات مستمرة للسيادة اليمنية

إيران... انتهاكات مستمرة للسيادة اليمنية

مشاهدة

30/09/2020

جدّدت الحكومة اليمنية الشرعية اتهاماتها لإيران بانتهاك المياه الإقليمية اليمنية والصيد غير المشروع فيها.

وقال وزير الثروة السمكية اليمني فهد كفاين في تغريدات على صفحته عبر "تويتر": "إنّ إيران تعتدي بشكل صارخ على السيادة اليمنية"، موضحاً في الوقت نفسه أنّ أكثر من 40 سفينة صيد إيرانية دخلت المياه اليمنية حول أرخبيل سقطرى، مشدداً على أنّ طهران تكرّر الاعتداءات التي تمارسها في المياه اليمنية وتقوم من خلالها بأعمالها التخريبية، وفق ما نقلت وكالات أنباء ومواقع محلية.

فهد كفاين: أكثر من 40 سفينة صيد إيرانية دخلت المياه اليمنية حول أرخبيل سقطرى

واعتبر الوزير اليمني "صمت المجتمع الدولي أمام الانتهاكات الإيرانية الصارخة للسيادة اليمنية انتقاصاً وإخلالاً بمبادئ الأمم المتحدة والشرعية الدولية وسيادة الدول وأمنها".

وكانت الحكومة اليمنية قد اتهمت في وقت سابق إيران باستخدام سفن الصيد في المياه الإقليمية اليمنية، للتمويه وكغطاء لتهريب الأسلحة والصواريخ الباليستية والطائرات المسيّرة لميليشيا الحوثي.

وطالبت الأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بإدانة هذه الأنشطة العدائية والضغط على النظام الإيراني لوقف ممارساته باعتبارها مساساً بسيادة اليمن وأمنه واستقراره.

هذا، واعترفت إيران بانتهاك سيادة اليمن عن طريق نقل تكنولوجيا عسكرية إلى الحوثيين لصناعة الصواريخ والطائرات المسيّرة.

وقال المتحدث باسم القوات الإيرانية أبو الفضل شكارجي، في تصريح صحفي تناقلته وكالات الأنباء المحلية يوم 23 أيلول (سبتمبر): إنّ إيران نقلت تجربتها التكنولوجية في المجال الدفاعي إلى اليمن، ليتمكن اليمنيون (الحوثيون) من صناعة الصواريخ والطائرات المسيّرة بأنفسهم.

إيران تعترف بانتهاك سيادة اليمن عن طريق نقل تكنولوجيا عسكرية إلى الحوثيين

وأوضح أنّ الأوضاع الاقتصادية لا تسمح لنا بمنح كلّ شيء لحلفائنا مجاناً، وهم يشترون منا بعض الأشياء أحياناً.

إلى ذلك، اعتبرت حكومة تصريف الأعمال إعلان إيران نقل تجربتها التكنولوجية الدفاعية إلى الحوثيين اعترافاً بإدارة المشروع التخريبي في اليمن، و"تدخلاً سافراً في السيادة الوطنية اليمنية".

وقالت الحكومة اليمنية، على لسان وزير إعلامها "معمر الإرياني": إنّ التصريحات التي أطلقها المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية، العميد أبو الفضل شكارجي، هي "اعتراف إيراني واضح وصريح بإدارة ودعم التمرّد والانقلاب الحوثي تنفيذاً لأجندته التخريبية في اليمن والمنطقة".

وأكد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، على حسابه في "تويتر"، أنّ "التدخلات الإيرانية في اليمن والحرب التي فجّرها الانقلاب الحوثي راح ضحيتها عشرات الآلاف من اليمنيين بين قتيل وجريح، وكبّدت الاقتصاد اليمني خسائر فادحة، وخلفت مأساة إنسانية هي الأكبر عالمياً".

واعتبر الإرياني "التدخلات الإيرانية" في اليمن "تجاوزاً سافراً لمبدأ السيادة الوطنية وانتهاكاً صارخاً للقانوني الدولي، وتحدياً لإرادة المجتمع الدولي".

وجدّد الوزير اليمني الدعوة للمجتمع الدولي لاتخاذ إجراءات حازمة لحظر التسلح الإيراني، ووضع حدٍّ لعمليات تهريب الأسلحة ونقل التكنولوجيا العسكرية والخبراء لجماعة الحوثيين.

الصفحة الرئيسية