إيران تعتبر السنّة والبهائيين أعداء لله... تقرير دولي

إيران تعتبر السنّة والبهائيين أعداء لله... تقرير دولي

مشاهدة

14/06/2020

تواصل إيران انتهاكاتها ضدّ الأقليات الدينيّة بتهم تتعلق بالكفر والعداء لله، معتبرة أنّ كلّ من هو ليس من الطائفة الشيعيّة غير مسلم ويجوز تطبيق أقصى العقوبات عليه، والتي قد تصل في معظم الأحيان إلى الإعدام.
وقد اتّهمت الولايات المتحدة إيران مجدّداً بارتكاب انتهاكات واسعة النطاق لحقوق الأقليات الدينيّة، بما في ذلك البهائيون والمواطنون السنّة، حسبما جاء في التقرير السنوي عن الحريّات الدينيّة في العالم خلال عام 2019.

إيران ترتكب انتهاكات واسعة النطاق لحقوق الأقليّات الدينيّة، بما في ذلك البهائيون والسنّة

وركّز التقرير، وفقاً لراديو "فاردا"، على دستور الجمهوريّة الإسلاميّة القائم على أساس الشريعة والذي يسمح بتطبيق عقوبات قاسية على أولئك الذين تخلّوا عن دينهم الإسلامي "بحسب وصفه"، من بينها الإعدام، وفق ما نقلت شبكة الحرّة.
كما سلط التقرير الضوء على تهمة ما يُسمّى "العداء لله"، والتي أدّت، على سبيل المثال، إلى "إعدام سجين من الأقليّة السنيّة في سجن الفجر في الأحواز العام الماضي.
ويثير التقرير السنوي القلق من أنّه، وفقاً لمنظمات حقوق الإنسان، فإنّ عمليّات الإعدام التي تطال أفراد الأقليّات، وخاصّة السنّة من الكرد والبلوش، ما تزال مستمرة في البلاد التي يهيمن عليها رجال الدين الشيعة.
وفي عام 2019، يقول التقرير إنّ النظام الإيراني استمرّ في مضايقة واستجواب واحتجاز البهائيين والمسيحيين من الأرمن والأقليّات الدينية الأخرى، إلى حدّ أنّه تمّت محاكمة على الأقل 65 بهائياً في فترة قصيرة حوالي 6 أشهر في جميع أنحاء البلاد.
وقال التقرير أيضاً إنّ نحو 109 أعضاء من الأقليّات الدينيّة سجنوا في عام 2019  لمجرّد أنّهم يمارسون شعائرهم الدينيّة.

الصفحة الرئيسية