إيران تعترف..

إيران تعترف..

مشاهدة

11/01/2020

أعلن الجيش الإيراني أنّه أسقط الطائرة المدنية الأوكرانية "بشكل غير متعمد"، بحسب ما قالت التلفزة الرسمية الإيرانية.

وقال بيان للجيش الإيراني: إنّ "خطأ بشرياً تسبب في إطلاق الصاروخ"، مشيراً إلى أنّ المسؤولين عن الخطأ سيعاقبون"، وفق ما أوردت شبكة "بي بي سي".

ونفت إيران، في وقت سابق، ما جاء في تقارير رجحت أن يكون صاروخاً وراء إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية بالقرب من العاصمة الإيرانية طهران، الأربعاء الماضي.

لكنّها واجهت ضغوطاً متزايدة، خاصة بعد أن قالت الولايات المتحدة وكندا، استناداً إلى معلومات مخابراتية: إنّه "من المرجح أن تكون الطائرة أُسقطت بصاروخ، ربما عن طريق الخطأ".

وجاء إسقاط الرحلة رقم "PS752" للخطوط الجوية الأوكرانية الدولية، وعلى متنها 176 شخصاً، بعد ساعات من تنفيذ إيران قصف صاروخي على قاعدتين جويتين في العراق، تستخدمهما القوات الأمريكية هناك.

الجيش الإيراني يعترف بأنّه أسقط الطائرة المدنية الأوكرانية "بشكل غير متعمّد" وأنّه سيعاقب المسؤولين

وأُسقطت الطائرة الأوكرانية، التي كانت متجهة إلى تورنتو في كندا عبر العاصمة الأوكرانية، كييف، بالقرب من مطار الإمام الخميني بعد وقت قصير من إقلاعها.

وقالت وسائل إعلام أمريكية إنّ الأمر قد يكون اختلط على الدفاعات الجوية الإيرانية، التي ربما ظنت أنّ طائرة الركاب الأوكرانية كانت مقاتلة أمريكية، وذلك لأنّ إيران كانت تستعدّ في ذلك الوقت لردّ عسكري أمريكي في إطار التصعيد بعد القصف الإيراني الذي استهدف القوات الأمريكية في العراق.

وفور ظهور الأدلة التي ترجح أنّ إسقاط الطائرة كان نتيجة قصف صاروخي، تعهدت إيران بفتح تحقيق في الحادث.

لكنّ التلفزيون الرسمي في إيران بثّ مشاهد لحفار يزيل حطام الطائرة، مما أثار مخاوف حيال إمكانية طمس أدلة مهمة قد تفيد في التحقيقات.

وحذّر فرانسوا فيليب شامباين، وزير الخارجية الكندي، الجمعة الماضية، إيران من أنّ "العالم يتابع"، مؤكداً أنّ من فقدوا أقارب لهم في هذا الحادث يريدون أن "يعرفوا الحقيقة".

وجاء تحذير شامباين بعد يوم واحد من تصريحات لرئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، قال فيها إنّ لديه معلومات مخابراتية من أكثر من مصدر، تشير إلى أنّ الطائرة أُسقطت بصاروخ أرض جو.

وعرضت صحيفة "نيويورك تايمز" فيديو لما يبدو أنّه صاروخ ينطلق في السماء ليلاً في المجال الجوي لطهران، ثم ينفجر فور ارتطامه بالطائرة، وبعد حوالي عشر ثواني سُمع دوي انفجار على الأرض بعد أن استحالت الطائرة إلى كتلة من النار أثناء تحليقها.

 

الصفحة الرئيسية