إيران تعتقل ابنة شقيقة خامنئي... ما الأسباب؟

إيران تعتقل ابنة شقيقة خامنئي... ما الأسباب؟

مشاهدة

17/01/2022

اعتقلت المخابرات الإيرانية "فريدة مرادخاني" الناشطة المدنية والمدافعة عن أسر ضحايا الاحتجاجات ضد النظام، وهي ابنة شقيقة المرشد علي خامنئي.

وقال شقيقها المعارض السياسي محمود مرادخاني المقيم في منفاه بفرنسا، في مقابلة مع قناة "إيران انترناشيونال": "إنّ شقيقته كانت في طريقها إلى البيت، ولكن قبل الوصول تم اعتقالها، ولم تعرف الأسرة بذلك إلا بعد فترة، وقد تمّ تفتيش منزلها ومصادرة متعلقاتها الشخصية".

شقيقها: فريدة لم تكن ناشطة سياسية، لأنّه لا توجد حرّية في إيران لممارسة الأنشطة السياسية، إلا أنّها كانت تدافع عن حقوق الإنسان

وأضاف مرادخاني في المقابلة: "إنّ فريدة لم تكن ناشطة سياسية؛ لأنّه لا توجد حرّية في إيران لممارسة الأنشطة السياسية، إلا أنّها كانت تدافع عن حقوق الإنسان وعن أسر ضحايا الاحتجاجات، وتقوم بأعمال خيرية، وتشارك في الاحتجاجات السلمية"، واصفاً النظام الإيراني بأنّه لا يعرف إلا لغة القمع والسجن، وأنّ ذلك لن يحول دون معارضة أسرته للنظام، كما عارض والده آية الله علي مرادخاني طهراني النظام، قبل أن يصبح علي خامنئي مرشداً للنظام الإيراني.

وتابع: "طبعاً علي خامنئي خالي، وهو يعرف جيداً معارضتنا للنظام منذ تأسيسه قبل (4) عقود ونيف، مشدداً على أنّ النظام لن يستطيع إسكاته وإسكات أسرته، كما حاول إسكات والده، وفشل في ذلك.

فريدة مرادخاني الناشطة المدنية والمدافعة عن أسر ضحايا الاحتجاجات ضد النظام

يشار إلى أنّ الأب علي مرادخاني أرانج، المعروف باسم الشيخ علي طهراني، وهو رجل دين شيعي وكاتب وخطيب إيراني، كان متزوجاً شقيقة علي خامنئي، وقد أيّد الثورة، ثم انشقّ وعارض النظام، وقبل انشقاقه مثل محافظة خراسان في مجلس خبراء الدستور، وأحد طلاب مؤسس النظام مصطفى خميني، وكان قد عارض نظام الشاه، وسجن ونفي مرات عديدة.

وبعد الثورة عارض النظام، وأمضى شهوراً في السجن في مدينة مشهد، وبعد خروجه من السجن في نيسان (أبريل) 1984 فرّ سرّاً إلى العراق، حيث عمل لعدة أعوام في الإذاعة والتلفزيون العراقي الناطق بالفارسية في بغداد، وكان يشارك في برامج دعائية ضد النظام الإيراني، إلا أنّه عاد إلى إيران عام 1995، لكن حكم عليه بالسجن لمدة (20) عاماً، وأعلن في عام 2000 أنّه انتحر في السجن، إلا أنّ أسرته كذّبت خبر انتحاره، وأكد نجله محمود مرادخاني أنّ والده توفي تحت التعذيب.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية