إيران تعلق على مبادرة السلام السعودية باليمن... هل توقف تدفق الأسلحة للحوثيين؟

إيران تعلق على مبادرة السلام السعودية باليمن... هل توقف تدفق الأسلحة للحوثيين؟

مشاهدة

23/03/2021

في وقت تواصل فيه إيران دعم ميليشيات الحوثي الإرهابية بالأسلحة والعتاد والصواريخ والطائرات المسيّرة التي تستهدف بها الأعيان المدنية والمنشآت النفطية في السعودية، وتستمرّ في إدارة المعارك على يد الحاكم العسكري في اليمن سفيرها في صنعاء حسن إيرلو، زعمت طهران أنها تؤيد مبادرة السلام التي أطلقتها الرياض أمس لوقف الاقتتال في اليمن.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان أوردته وكالة "إيران إنترناشيونال": إنّ وقف إطلاق النار في اليمن، ورفع الحصار عنه، يمكن أن يحدّ من استمرار تفاقم الوضع الكارثي في اليمن ويمهّد الطريق للحوار.

 

طهران تزعم أنها تؤيد مبادرة السلام التي أطلقتها الرياض أمس لوقف الاقتتال في اليمن وتدعو للحلّ السياسي  

وأضافت الخارجية الإيرانية في بيان بمناسبة دخول الحرب اليمنية عامها السابع: إنّ طهران أكدت منذ بدء الحرب أنّه "لا حلّ عسكرياً للأزمة اليمنية".

وأكدت على "استعداد طهران لدعم أيّ مبادرة سلام تكون قائمة على إنهاء الحرب ووقف شامل لإطلاق النار ورفع الحصار الاقتصادي والبدء بمفاوضات سياسية"، مضيفة أنه على "اليمنيين تقرير مستقبل بلادهم من دون تدخل أجنبي"، دون التطرّق إلى أنّ دعمها للميليشيات الإرهابية هو سبب رئيسي في إطالة أمد الاقتتال، وأنّ ممارسات الميليشيات الموالية لها هي أيضاً من سببت المجاعات ومعاناة الملايين من الشعب اليمني.

وقالت: إنّ "العدوان العسكري والحصار الاقتصادي استهدف 24 مليون يمني، ويموت العشرات كلّ يوم بسبب القصف والجوع والمرض ونقص الأدوية والوقود"، مشيرة إلى أنّ الحرب هناك لم تتوقف حتى مع تفشي جائحة كورونا.

وتجدر الإشارة إلى أنّ السعودية تقدّمت بمبادرة يوم أمس، تشمل وقف إطلاق النار في أنحاء البلاد تحت إشراف الأمم المتحدة، وقد أيّدها الكثير من الدول والمنظمات الدولية.

وأعلن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود أنّ "التحالف بقيادة السعودية سيخفف حصار ميناء الحديدة، وإيرادات الضرائب من الميناء ستذهب إلى حساب مصرفي مشترك بالبنك المركزي، وسوف يُسمح بإعادة فتح مطار صنعاء لعدد محدّد من الوجهات الإقليمية والدولية المباشرة".

وتضمّنت المبادرة أيضاً "إعادة إطلاق المحادثات السياسية لإنهاء أزمة اليمن"، وقال وزير الخارجية السعودي: إنّ "وقف إطلاق النار سيبدأ بمجرّد موافقة الحوثيين على المبادرة".

الصفحة الرئيسية