إيران مدافعة: نُخصب اليورانيوم لأغراض سلمية... فهل تخلت عن التصعيد؟

إيران مدافعة: نُخصب اليورانيوم لأغراض سلمية... فهل تخلت عن التصعيد؟

مشاهدة

19/01/2021

قالت وزارة الخارجية الإيرانية، الثلاثاء، في معرض ردّها على بيان الترويكا الأوروبية "بريطانيا وفرنسا وألمانيا": إنّ طهران ملتزمة بإنتاج معدن اليورانيوم والوقود المتطور للأغراض السلمية فقط.

ولفتت الخارجية الإيرانية إلى أنّ إنتاج معدن اليورانيوم يأتي ضمن تنفيذ قانون برلماني، مؤكدة أنها ستطلع الوكالة الدولية على تفاصيل إنتاج معدن اليورانيوم بعد الإجراءات الأولية، وضمن المدة القانونية التي حددها التشريع البرلماني.

ويعكس البيان الأخير تراجعاً من طهران عن التصعيد الذي انتهجته خلال الفترة الأخيرة، إذ أعلنت عن رفع نسبة تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%، وهدّد أحد برلمانييها بطرد مفتشي الطاقة الذرية إذا لم ترفع واشنطن العقوبات عن طهران في شباط (فبراير)، وقال الأوروبيون: إنّ ذلك النهج يعرقل الجهود الرامية إلى إقناع واشنطن بالعودة إلى الاتفاق، ويخالفه.

يعكس البيان الأخير تراجعاً من طهران عن التصعيد الذي انتهجته خلال الفترة الأخيرة، إذ أعلنت عن رفع نسبة تخصيب اليورنيوم نسبة 20%، وهدّد أحد برلمانييها بطرد مفتشي الطاقة الذرية

وتأمل إيران أن يسلك الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن نهجاً مختلفاً عن سابقه، ويعود إلى الاتفاق النووي، ورأى مراقبون أنها لجأت إلى التصعيد قبل تنصيبه للضغط من أجل دفعه للعودة إلى الاتفاق.

في غضون ذلك، أشارت الخارجية الإيرانية إلى أنّ التقرير الذي قدّمته منظمة الطاقة الذرية الإيرانية إلى الوكالة الدولية يتعلق ببدء الأبحاث لإنتاج وقود "سيليسايد" المتطور في مفاعل طهران للأبحاث، وليس حول إنتاج معدن اليورانيوم، لافتة إلى أنّ معدن اليورانيوم له استخدامات سلمية، وبعض الدول تستخدم وقوده حالياً في مفاعلاتها.

وشددت الخارجية الإيرانية على أنّ إنتاج معدن اليورانيوم لا يتعارض مع معاهدة الحدّ من انتشار السلاح النووي واتفاقية الضمانات، داعية الدول الأوروبية إلى وقف التكهنات التي لا أساس لها من الصحة، مشيرة إلى أنّ طهران ملتزمة بإنتاج معدن اليورانيوم لتلبية حاجة المرضى من الأدوية المشعة بأفضل جودة.

وكانت الدول الأوروبية الـ3 الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران قد انتقدت خطط طهران لبدء إنتاج معدن اليورانيوم، وذكرت حكومات المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا، في بيان مشترك، أنه "ليس لدى إيران أيّ استخدامات مدنية ذات مصداقية لمعدن اليورانيوم، ولإنتاج معدن اليورانيوم جوانب عسكرية خطيرة محتملة".

الصفحة الرئيسية