إيقاف قاضٍ تونسي عن العمل والتحقيق معه... ما علاقة حركة النهضة؟

إيقاف قاضٍ تونسي عن العمل والتحقيق معه... ما علاقة حركة النهضة؟

مشاهدة

14/07/2021

قرر مجلس القضاء العدلي في تونس إيقاف القاضي وكيل الجمهورية السابق بالمحكمة الابتدائية بشير العكرمي عن العمل بانتظار البت فيما ينسب إليه من تهم، وكذلك إحالة ملفه فوراً إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأتت هذه التطورات بعدما اتُهم العكرمي، القاضي المحسوب على حركة النهضة، بارتكاب إخلالات في المسار القضائي لملفي اغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي، وبالتستر على جرائم إرهابية وتعطيل التحقيق في آلاف الملفات المتعلقة بالإرهاب والإرهابيين، بحسب ما أورده موقع العربية. 

يأتي ذلك في وقت يتهم فيه الرئيس التونسي قيس سعيد مسؤولين بتعطيل عمل القضاء والتستر على فاسدين.

قرر مجلس القضاء العدلي في تونس إيقاف القاضي وكيل الجمهورية السابق بالمحكمة الابتدائية بشير العكرمي عن العمل بانتظار البت فيما ينسب إليه من تهم

وبلعيد معارض تونسي اغتيل في العام 2013، واتهمت عائلته حركة النهضة بالتورط في اغتياله، ودعا قبل أشهر شقيق الراحل في ذكرى وفاته كافة التونسيين إلى التعبير عن غضبهم بسبب عدم محاسبة القتلة حتى اليوم.

وفي شباط (فبراير) الماضي، وفي ذكرى مرور 8 أعوام على اغتياله، توافد آلاف التونسيين إلى شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة، للمطالبة بكشف حقيقة اغتيال الأمين العام السابق لحزب الوطنيين الديمقراطيين الموحد شكري بلعيد، ومحاسبة المتورطين، وسط انتشار أمني كثيف.

وقد حمّلت هيئة المحامين في تونس حينها الحكومات المتعاقبة مسؤولية التأخير بقضية الاغتيال.

وحمّل كل من حزب العمال والمسار الديمقراطي الاجتماعي، في بيانين أصدرهما الاثنان في اليوم نفسه، حركة النهضة المسؤولية عن اغتياله.

الصفحة الرئيسية