إيقاف 5 سودانيين بتهمة الفساد... ما علاقة الإخوان؟

إيقاف 5 سودانيين بتهمة الفساد... ما علاقة الإخوان؟

مشاهدة

02/09/2020

أعلنت وزارة الشباب والرياضة السودانية توقيف 5 من قياداتها المحسوبين على جماعة الإخوان المسلمين، بعد تورطهم في قضية فساد، باختلاس أراضٍ من أحد مشاريع الوزارة.

وقال البيان بحسب ما أورده موقع العين: إنّ النيابة أوقفت كلاً من الإخواني شرف الدين بانقا، وكبشور كوكو، وجودة الله عثمان، وعماد فضل المرجي، ويوسف عوض الكريم، بتهمة التورط في ملف "المدينة الرياضية".

وزارة الشباب والرياضة فتحت قبل عدة أشهر بلاغاً في ملف التعديات التي طالت المدينة الرياضية والتي استمرت لعقود طويلة

وكانت وزارة الشباب والرياضة قد فتحت قبل عدة أشهر بلاغاً في ملف التعديات التي طالت المدينة الرياضية، والتي استمرت لعقود طويلة وبعدد كبير في التجاوزات. وأشارت الوزارة إلى أنّ الإدارة القانونية تقوم بمتابعة ملف القضية وتطوراتها، مؤكدة أنها ستعمل على وضع الرأي العام في الصورة، ومشاركة الممكن من المعلومات التي لا تؤثر على سير التحقيقات.

وتعمل السلطة الانتقالية في السودان على تقويض نفوذ جماعة الإخوان المسلمين في مفاصل الدولة والتي حكموها لنحو 30 عاماً عبر نظام الرئيس السوداني السابق عمر البشير. وقد أطاح حراك شعبي في كانون الأول (ديسمبر) الماضي بالبشير.

في غضون ذلك، أضاف مراسل العين في الخرطوم أنّ النيابة قامت في الفترة الماضية باستجواب بعض المتهمين، وعلى رأسهم نائب الرئيس المعزول، علي عثمان محمد طه، وعبد الرحيم محمد حسين، ويوسف عبد الفتاح، قبل أن تقود التحقيقات لدخول أسماء جديدة في دائرة الاتهام، وتمّ إلقاء القبض عليهم مؤخراً.

كما قررت النيابة في وقت سابق الحجز على أراضي مدينة السودان الرياضية، ومنع التصرف فيها، وأوصت بعدم قيام أيّ أعمال جديدة بالمدينة حتى اكتمال التحقيقات ورفع الملف إلى القضاء.  

وبدأ مشروع المدينة الرياضية جنوبي الخرطوم العام 1992، كحلم لتطوير البنية التحتية الرياضية بالبلاد، لكنه تعرّض لتعدٍ ممنهج من النظام السابق، شمل التعدي على الأراضي المخصصة والأموال المرصودة له، ليُسجّل كأكبر عملية فساد مالي وإداري في تاريخ السودان.

وبحسب تقارير المراجع القومي، التي عُرضت أمام البرلمان السوداني خلال السنوات الماضية، فإنه تمّ تخصيص مليار جنيه سوداني عام 1992 لتشييد المدينة الرياضية على مساحة 1.488.144 متراً مربعاً، لكنها تقلصت بسبب التعديات إلى 406  آلاف متر مربع، وهو ما أكدته الوزيرة.

الصفحة الرئيسية