اتحاد نقابات الأطباء في تركيا يطالب بإغلاق كامل للبلاد لهذا السبب

اتحاد نقابات الأطباء في تركيا يطالب بإغلاق كامل للبلاد لهذا السبب

مشاهدة

29/11/2020

طالبت رئيسة اتحاد نقابات الأطباء في تركيا، شبنم كورو فنجانجي، بإغلاق كامل للبلاد لمدّة شهر أو أسبوعين كحدٍّ أدنى، للسيطرة على تفشي جائحة كورونا، في ظل تزايد أعداد الإصابات.

وتسجل تركيا رسمياً 578,347 إصابة وأكثر من 13 ألف وفاة، فيما لا تعكس تلك الأرقام حقيقة تفشي الوباء على الأرض، إذ سبق أن أعلن وزير الصحة التركي أنّ ما يتم الإعلان عنه هو فقط الحالات التي تعاني من أعراض.

في غضون ذلك، قالت شبنم: إنّ مستشفيات البلاد تعاني من الاكتظاظ، والعاملون في المجال الطبي منهكون، فيما يبذل المسؤولون المعنيون بمتابعة تفشي كورونا جهوداً يائسة في محاولة لرصد حالات المرضى.

حذّرت رئيسة اتحاد ممرّضي الرعاية المركزة، إبرو كيرانر، من أنّ غرف الرعاية المركزة في مستشفيات المدينة مكتظة بالكامل تقريباً، مشيرة أيضاً إلى نقص في الكوادر الطبية

وأضافت في تصريح لوكالة أسوشيتد برس: "نحتاج إلى إغلاق شامل لمدّة أسبوعين على الأقل، أو حتى 4 أسابيع، وهي المدّة التي يعتبرها العلماء الأمثل"، بحسب ما أورده موقع "ميديا مونيتور".

من جانبها، حذّرت رئيسة اتحاد ممرّضي الرعاية المركزة، إبرو كيرانر، من أنّ غرف الرعاية المركزة في مستشفيات المدينة مكتظة بالكامل تقريباً، مشيرة أيضاً إلى نقص في الكوادر الطبية.

وقالت: ممرّضو غرف العناية المركزة لا يستطيعون العودة إلى حياتهم الطبيعية منذ آذار (مارس)، ولم يرهم أطفالهم دون كمامات منذ أشهر.

وأعرب عمدة إسطنبول أكرم إمام أوغلو عن شكوكه في الحصيلة الرسمية، مشيراً إلى تسجيل 186 وفاة ناجمة عن الوباء في مدينته وحدها في 22 تشرين الثاني (نوفمبر)، فيما أعلنت الحكومة عن تسجيل 139 وفاة على مستوى البلاد في ذلك اليوم.

ولفت إمام أوغلو إلى أنّ متوسط حالات الدفن اليومية في المدينة يبلغ الآن نحو 450، مقارنة مع 180-200 فقط في تشرين الثاني (نوفمبر) العام الماضي، مشدداً على أنه لا يمكن تجاوز تفشي الوباء إلّا من خلال عملية شفافة.

وتصرّ الحكومة التركية على أنها تسيطر على الوضع الوبائي في البلاد، وتقول إنّ درجة اكتظاظ غرف العناية المركزة ما تزال عند مستوى 70% تقريباً.

الصفحة الرئيسية