ارتفاع أعداد الإصابة بفيروس كورونا.. هل تعود أوروبا للإغلاق مجدداً؟

ارتفاع أعداد الإصابة بفيروس كورونا.. هل تعود أوروبا للإغلاق مجدداً؟

مشاهدة

22/10/2020

يُحذّر خبراء منظمة الصحة العالمية من قفزة ثالثة في الإصابات بفيروس كورونا حول العالم، مع تحطّم الأرقام القياسية في عدد الإصابات اليومية الجديدة بالفيروس في العديد من الدول الأوروبية، التي باتت قاب قوسين من العودة مرة أخرى لتكون البؤرة الرئيسية لانتشار الفيروس في العالم.

وأصيب بفيروس كورونا المُستجد منذ ظهوره للمرة الأولى في أواخر كانون الأول (ديسمبر) عام 2019 في الصين، ما يزيد عن 41 مليون شخص على مستوى العالم في حين وصل إجمالي الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى ما يزيد عن مليون و127 ألف شخص، وفق إحصائيات وكالة "رويترز".

 

تُحذّر منظمة الصحة العالمية من الاحتمالات العالية بتسارع سريان الفيروس في النصف الغربي من الكرة الأرضية مع اقتراب فصل الشتاء

 

وأودى الفيروس بحياة ما يزيد عن 250 ألف شخص في أوروبا وحدها، كما ازداد عدد الإصابات الجديدة في أوروبا بنسبة 34 بالمئة خلال الأسبوع الماضي، وفق تعداد لوكالة "فرانس برس".

ويزيد مجموع الإصابات الحالية في القارة الأمريكية عن 18 مليوناً، منها 7 ملايين في الولايات المتحدة و5 ملايين في البرازيل، فيما يبلغ إجمالي الإصابات في أوروبا 8 ملايين، منها 1.2 مليون إصابة في روسيا وحدها.

لماذا ارتفعت الإصابات؟

بحسب بيان لـ "المركز الأوروبي لمكافحة الأوبئة"؛ فإنّه لا توجد حتى الآن قرائن علميّة كافية حول هذا التسارع الأخير لانتشار الوباء في أوروبا،  وقد أشار البيان إلى وجود اعتقاد سائد بأنّ الطقس البارد هو أحد أسباب الانتشار المفاجئ للفيروس.

أُصيب ما يزيد عن 41 مليون شخص حول العالم بفيروس كورونا المستجد، منذ ظهوره للمرة الأولى في الصين أواخر كانون الأول من العام 2019

وأشار المركز في بيانه الدوري إلى أنّ "النسبة الأعلى من سريان الفيروس هي في المنازل وداخل الأماكن المُغلقة التي لا تستوفي شروط الوقاية. وإذا حافظنا على مسافة التباعد وكثّفنا الفحوصات وعزل الإصابات وتتبعها وتدابير الحجر وغسل الأيدي واستخدام الكمامات، فسوف نتمكّن من كسر سلسلة السريان في الأسابيع المقبلة".

المنظومات الصحية في خطر

يثير هذا المسار التصاعدي السريع للوباء في أوروبا قلقاً كبيراً لدى منظمة الصحة العالمية، التي قال مديرها الإقليمي لأوروبا هنري كلوغ: "نحن أمام ارتفاع متسارع في الإصابات اليومية وفي أعداد الوفيات، وما زلنا على بعد شهرين من بداية فصل الشتاء الذي يشهد عادة ارتفاعاً كبيراً في الضغط على المؤسسات الصحية، نتيجة انتشار الفيروسات الموسمية".

اقرأ أيضاً: الأولى من نوعها.. وفاة برازيلي شارك في اختبارات لقاح ضد كورونا!

بدوره، دعا المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الدول إلى اتخاذ كافة التدابير اللازمة بأسرع وقت، ووضع كافة الإمكانات لتعزيز المنظومات الصحية التي يتوقّع خبراء المنظمة أن تزداد عليها الضغوط في الأسابيع المقبلة، محذراً من الاحتمالات العالية بتسارع سريان الفيروس في النصف الغربي من الكرة الأرضية مع اقتراب فصل الشتاء.

اقرأ أيضاً: كورونا.. كل ما يجب أن تعرفه عن آخر الدراسات العلمية

ولمواجهة الارتفاع المُقلق في عدد حالات "كوفيد-19" في قسم كبير من أوروبا والولايات المتحدة، نصح مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية مايكل راين السلطات، يوم الإثنين، بـ "وضع المخالطين في الحجر"، وفق ما أورد موقع "العربية".

هل تعود الدول الأوروبية إلى الإغلاق؟

مع ارتفاع الأرقام المُسجّلة للإصابة بالفيروس، بدأت العديد من الدول باللجوء إلى الإغلاقات الجزئية والشاملة لمواجهة انتشاره؛ إذ أعادت إيرلندا فرض الإغلاق التامّ لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد، فيما تدخل تدابير جديدة أيضاً حيز التنفيذ في بلجيكا وسلوفينيا وإيطاليا.

بدأت العديد من الدول باللجوء إلى الإغلاقات الجزئية والشاملة مع ارتفاع الأرقام المُسجّلة للإصابة بفيروس كورونا

وتستعد منطقة لومبارديا بشمال إيطاليا إلى فرض حظر تجول ليلي، يُطبّق بين الساعة 11 مساء والخامسة صباحاً، اعتباراً من ليل الخميس.

كما فرضت مقاطعة ويلز البريطانية تدابير عزل لأسبوعين وطلبت من السُكّان، البالغ عددهم 3 ملايين، البقاء في المنازل وعدم الخروج إلا لأسباب محددة جداً مثل ممارسة الرياضة أو الذهاب إلى العمل، وحظرت التجمعات داخل المنازل أو خارجها.

اقرأ أيضاً: جائحة كورونا توسع خريطة الفقراء شعوباً وأفراداً

وفي بلجيكا، أغلقت المطاعم والمقاهي والحانات أبوابها، يوم الإثنين، بموجب تدبير يُطبّق لمدة شهر ويترافق مع حظر تجول ليلي.

وفي سلوفينيا، سيحظر على السُكّان، البالغ عددهم مليوني نسمة، الخروج بين الساعة 9 مساءً والسادسة صباحاً، باستثناء السفر الضروري جداً، كما ستقتصر التجمعات على 6 أشخاص مقابل 10 في السابق، وستُمنع جميع التنقلات بين مناطق البلاد الـ 12.

الصفحة الرئيسية