استطلاع رأي: حزب العدالة والتنمية الإسلامي في تركيا يتراجع

استطلاع رأي: حزب العدالة والتنمية الإسلامي في تركيا يتراجع

مشاهدة

06/07/2020

كشفت نتائج أحدث استطلاع للرأي عن تراجع في الأصوات المؤيدة لتحالف حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية، وارتفاع معدلات دعم حزبي الشعب الجمهوري والشعوب الديمقراطي الكردي.

استطلاع الرأي يعكس انخفاض الأصوات المؤيدة لحزب العدالة والتنمية الحاكم وحليفه الحركة القومية

ونشرت مؤسسة "متروبول" للدراسات نتائج استطلاع أجرته في شهر حزيران (يونيو) الماضي، حيث تمّ سؤال المشاركين عن الحزب السياسي الذي سيصوّتون له في حال إجراء انتخابات برلمانية.

وعكس استطلاع الرأي انخفاض الأصوات المؤيدة لحزب العدالة والتنمية الحاكم إلى 30.3 في المئة في شهر حزيران (يونيو) بعدما كانت تبلغ 33.9 في المئة خلال شباط (فبراير) و33.7 في المئة خلال آذار (مارس) و32.8 في المئة خلال نيسان (أبريل) و30.7 في المئة خلال شهر أيار (مايو)، وفق صحيفة "زمان" التركية.

ووفق استطلاع الرأي، تراجعت أيضاً نسبة الأصوات المؤيدة لحزب الحركة القومية إلى 6.2 في المئة بعدما كانت تبلغ 7.3 في المئة في شهر أيار (مايو).

وشهد استطلاع الرأي ارتفاع نسبة الأصوات المؤيدة لحزب الشعب الجمهوري، حيث ارتفعت نسبة أصوات الحزب إلى 24 في المئة خلال شهر حزيران (يونيو) بعدما كانت تبلغ 17.7 في المئة خلال آذار (مارس) و19 في المئة خلال نيسان (أبريل) و21.7 في المئة خلال أيار (مايو) الماضي.

وارتفعت أيضاً نسبة الأصوات المؤيدة لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي لتسجل 8.9 في المئة.

كما ارتفعت نسبة الأصوات المؤيدة للأحزاب الجديدة، حيث بلغت نسبة الأصوات المؤيدة لحزب الديمقراطية والتقدم 1.9 في المئة، ونسبة الأصوات المؤيدة لحزب المستقبل 1.4 في المئة، بعدما كانت تبلغ 1.3 في المئة خلال أيار (مايو).

هذا، وسجّلت نسبة من لم يحدّدوا موقفهم الانتخابي ارتفاعاً مسجلة 9.2 في المئة، بعدما كانت تبلغ 7.7 في المئة خلال أيار (مايو) الماضي.

وكان قد أظهر العديد من استطلاعات الرأي النتيجة ذاتها في ظلّ سياسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وتدخله في الصراعات الإقليمية، وفشل سياساته الاقتصادية، وحملات القمع التي يستهدف بها كافة معارضيه.

الصفحة الرئيسية