اعتقال 24 شخصاً في تركيا بسبب مواقع التواصل الاجتماعي.. وهذه تهمهم

اعتقال 24 شخصاً في تركيا بسبب مواقع التواصل الاجتماعي.. وهذه تهمهم

مشاهدة

26/09/2020

يواصل النظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان التضييق على حرّية الرأي والتعبير، حيث أوقفت القوات مؤخراً 24 شخصاً بسبب تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي رأت السلطة أنها "مهينة لرجال الدولة".

وكان ناشطون قد أسسوا مجموعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي باسم "حركة المجهول"، بهدف كشف المعلومات الخاطئة التي تروّج لها الحكومة، بحسب ما أورده موقع "أحوال تركيا"، وقد أثارت تلك المجموعة غضب الحكومة التي تتجه إلى التضييق على مواقع التواصل وفرض رقابة عليها بقانون.

ناشطون أسّسوا مجموعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي باسم "حركة المجهول" بهدف كشف المعلومات الخاطئة التي تروّج لها الحكومة

في غضون ذلك، قرّرت دائرة مكافحة الجرائم الإلكترونية أنّ التعليقات استفزازية وتحرّض على الكراهية وتهين رجال الدولة، وتهدف إلى تقويض الحكومة وإثارة الاضطرابات العامة.

وأفادت "الأناضول" أنّ الشرطة نفذت المداهمات في 6 ولايات، بما في ذلك إسطنبول، مضيفة أنّ 10 من المشتبه بهم يتواجدون خارج البلاد.

وقد اعتادت السلطات التركية على قمع المعارضين، وكان آخرها بسبب التعليقات حول تعامل الحكومة مع جائحة فيروس كورونا، كما قدّم حزب العدالة والتنمية الحاكم مشروع قانون للرقابة على مواقع التواصل، يُلزم شركات الإنترنت العالمية بفتح مكاتب لها في تركيا، كما يتعيّن عليها، بحسب القانون، أن تلتزم في غضون 24 ساعة أوامر المحاكم التركية التي تطلب إزالة محتوى معيّن، تحت طائلة فرض غرامات باهظة في حالة عدم الامتثال.

الصفحة الرئيسية