اكتشاف خطير في الجيش الألماني

اكتشاف خطير في الجيش الألماني

مشاهدة

09/02/2019

تمكّنت الاستخبارات العسكرية الألمانية من اكتشاف عدد من المتطرفيين الإسلاميين واليمينيين في صفوف الجيش، بينهم ضابط من وحدات قوات النخبة.

وأشارت تقارير صحفية إلى ضبط وجود سبعة متطرفين في صفوف الجيش الألماني، العام الماضي.

وقالت صحف مجموعة "فونكة" الإعلامية، الصادرة أمس، استناداً إلى إحصائية للاستخبارات العسكرية الألمانية "إم إيه دي": إنّ المتطرفين الذين تمّ الكشف عنهم هم أربعة متطرفين يمينيين، وثلاثة إسلاميين، وتم اتخاذ إجراءات تأديبية بحقهم، وأضافت أنّ غالبيتهم قد تمت إقالتهم من الجيش.

الاستخبارات العسكرية الألمانية تمكّنت من اكتشاف عدد من المتطرفيين الإسلاميين واليمينيين في صفوف الجيش

ومن بين الجنود اليمينيين المتطرفين؛ ضابط من وحدة قوات النخبة (KSK)، يشتبه بنشره تعليقات ذات محتوى يميني متطرف على مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب ما صرحت به ناطقة باسم الجيش الألماني، أمس.

وبحسب ما نقلت "دويتشه فيله" عن "فونكة"؛ فإنّ الاستخبارات العسكرية سجلت في العام الماضي 270 حالة اشتباه في مجال التطرف اليميني، وكان عدد هذه الحالات في عام 2017 وصل إلى 379 حالة.

في المقابل؛ ارتفعت حالات الاشتباه فيما يتعلق بتطرف الجماعات الإسلامية؛ إذ ارتفع عدد هذه الحالات من 46 حالة عام 2017، إلى 50 عام 2018.

وأوضح التقرير؛ أنّ عدد حالات الأشخاص الرافضين للانضباط النظامي داخل الجيش ارتفع من 20 فرداً عام 2017، إلى 36 فرداً عام 2018، كما انخفضت حالات الاشتباه الخاصة بالمتطرفين اليساريين في الجيش من 12 فرداً إلى فردين فقط، وتابع التقرير؛ أنّ حالات الاشتباه في وجود أشخاص في صفوف الجيش يبغضون الأجانب، ارتفعت من 22 حالة عام 2017 إلى 35 حالة عام 2018.

يذكر أنّ جهاز الاستخبارات العسكرية هو أصغر جهاز استخباراتي في ألمانيا، ومن بين مهامه الداخلية؛ منع التجسس والتخريب داخل الجيش، إضافة إلى البحث عن التوجهات والأنشطة المتطرفة بين الجنود.

 

 

 

 

الصفحة الرئيسية