الأردن يعلن حصيلة الاشتباكات مع مهربي المخدرات عبر الحدود السورية

الأردن يعلن حصيلة الاشتباكات مع مهربي المخدرات عبر الحدود السورية

مشاهدة

27/01/2022

تواصل المملكة الأردنية الهاشمية حربها ضد تهريب المخدرات عبر حدودها مع سوريا، في ظل تنامي نفوذ حزب الله اللبناني في المناطق الحدودية، ومحاولة المهربين المستمرة لتهريب كميات كبيرة من تلك المواد المخالفة للقوانين.

وأعلن الجيش الأردني في بيان، نشره اليوم عبر وكالة الأنباء الرسمية (بترا)، عن مقتل وإصابة العشرات من مهربي المخدرات على الحدود السورية الأردنية.

وقال مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامّة للقوات المسلحة الأردنية: إنّ "المهربين كانت تساندهم مجموعات أخرى مسلحة، وقد قُتل منهم (27) شخصاً، وتمّت إصابة عدد من المهربين قبل فرارهم إلى العمق السوري".

الجيش الأردني يعلن الاشتباك مع مهربين كانت تساندهم مجموعات مسلحة، وقد قُتل (27) منهم، وتمّت إصابة عدد آخر من المهربين قبل فرارهم إلى العمق السوري

وأضاف أنّه "بسبب صعوبة الظروف الجوية وتراكم الثلوج، فقد تمّ إجراء تفتيش أولي للمنطقة، وعثر على كميات كبيرة من المواد المخدرة، وعمليات البحث والتفتيش ما زالت قائمة للتأكد من خلو المنطقة من وجود أشخاص ومواد مخدرة".

ووفقاً للبيان، قامت قوة من "المنطقة العسكرية الشرقية فجر اليوم، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية، بعمليات نوعية متزامنة على عدة واجهات ضمن منطقة المسؤولية، أحبطت من خلالها محاولات تسلل وتهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة، قادمة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية".

وفي سياق متصل، أعلن الجيش الأردني في بيان أول من أمس إحباط محاولة تهريب "كميات كبيرة من المخدرات" قادمة عبر الحدود مع سوريا.

ونقل البيان عن مصدر عسكري مسؤول في القيادة العامّة للقوات المسلحة الأردنية قوله: إنّ "المنطقة العسكرية الشمالية، بالتنسيق مع مديرية الأمن العسكري، أحبطت الإثنين الماضي، على إحدى واجهاتها، محاولة تهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة، قادمة من الأراضي السورية إلى الأراضي الأردنية".

وأوضح أنّه "تمّ تطبيق قواعد الاشتباك؛ ممّا أدى إلى فرار المهربين إلى داخل العمق السوري، وبعد تفتيش المنطقة تمّ العثور على (353,000) حبة كبتاغون، و(150) كف حشيش، و(1388) شريط جاليكا، و(86) شريط ترامادول، ونصف كيلو غرام من مادة الكريستال، وتمّ تحويل المضبوطات إلى الجهات المختصة".

جدير بالذكر أنّ ميليشيات حزب الله اللبناني، المصنّفة في الكثير من الدول تنظيماً إرهابياً، اتخذت من المناطق الحدودية، برعاية من ميليشيات تابعة لإيران وللنظام السوري، مراكز توزيع مخدرات داخلياً وخارجياً، محاولة تحويل المملكة الأردنية الهاشمية إلى دولة عبور لتهريب المخدرات إلى دول خليجية مجاورة.

الصفحة الرئيسية