الأمم المتحدة تكتشف إصابة دبلوماسي بفيروس كورونا... وهذا قرارها

الأمم المتحدة تكتشف إصابة دبلوماسي بفيروس كورونا... وهذا قرارها

مشاهدة

27/10/2020

ألغت الأمم المتحدة كافة الاجتماعات داخل مقرها في نيويورك، وقرّرت استئنافها عبر الإنترنت، وذلك بعد اكتشاف إصابة دبلوماسي من إحدى الدول الأعضاء في مجلس الأمن بفيروس كورونا.

وأفاد مراسل "سكاي نيوز" في نيويورك بأنّ إلغاء الاجتماعات سيدخل حيز التنفيذ، ابتداءً من اليوم.

أكد مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس أنه "لا يمكننا أن نستسلم، وعلينا ألّا نستسلم" في مكافحة الفيروس

في غضون ذلك، أكد مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غبريسوس، أمس، أنه "لا يمكننا أن نستسلم، وعلينا ألّا نستسلم" في المعركة ضد كوفيد 19، مع تجدد تفشي الوباء في أوروبا وفي الولايات المتحدة.

وأقرّ تيدروس، بحسب المصدر ذاته، بأنّ إرهاقاً يسود الدول بعد أشهر من مكافحة الوباء، الذي أسفر عن وفاة أكثر من 1.1 مليون شخص، لكنه دعا إلى مواصلة المعركة غداة إعلان كبير موظفي البيت الأبيض، مارك ميدوز، أنّ الولايات المتحدة لن تتمكن من السيطرة على الجائحة، وتركز بشكل أكبر على الأدوية واللقاحات.

وقال: "حين يتحرك المسؤولون بسرعة، يمكن القضاء على الفيروس".

وكان مسؤولو المنظمة قد علقوا على اجتياح الموجة الثانية أوروبا، قائلين: إنّ أوروبا تحتاج إلى "تكثيف جدّي" لجهود مكافحة فيروس كورونا المستجد، لكنّ المنظمة ما تزال متفائلة بأنّ الدول الأوروبية لن تحتاج لفرض إجراءات عزل عام على مستوى البلاد.

الصفحة الرئيسية