الأمم المتحدة قلقة على حياة مليون نازح في مأرب... تفاصيل

الأمم المتحدة قلقة على حياة مليون نازح في مأرب... تفاصيل

مشاهدة

20/04/2021

في ظل استمرار القتال بين قوات الحكومة اليمنية الشرعية والحوثيين في محافظة مأرب، والتي تنقسم مناطق النفوذ فيها بين الجهتين، أعربت الأمم المتحدة عن قلقها على حياة نحو مليون نازح في تلك المنطقة.

وقد نبّه مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، في تغريدة عبر تويتر، إلى أنّ أكثر من مليون نازح لجؤوا إلى مأرب يعرضهم القتال الدائر للخطر، وقد يجبر عشرات الآلاف على الفرار.

دعت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى ممارسة الضغط على الحوثيين من أجل وقف هجماتهم على مأرب، والتوقف عن استهداف النازحين، وتجنيبهم مراحل جديدة من النزوح

جاء هذا التحذير الجديد بعدما كشفت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في مأرب أنها سجلت نزوح 3442 أسرة، أو أكثر من 24 ألف شخص، خلال الفترة من 6 شباط (فبراير) الماضي حتى 16 نيسان (إبريل) الجاري، وقالت في بيان: إنّ هؤلاء النازحين بحاجة إلى المأوى والمواد الغذائية ومياه الشرب، وإنّ معظمهم من مديرية صرواح، غربي المحافظة، بحسب ما أورده موقع "العربية".

ودعت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى ممارسة الضغط على الحوثيين من أجل وقف هجماتهم على مأرب، والتوقف عن استهداف النازحين، وتجنيبهم مراحل جديدة من النزوح، وإلى التحرك العاجل لتقديم الإغاثة للنازحين والتخفيف من معاناتهم.

يشار إلى أنّ المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين شددت يوم الجمعة الماضي على قلقها العميق إزاء سلامة السكان المدنيين مع تصاعد حدة القتال في محافظة مأرب.

وأكدت المتحدثة باسمها إيكاتيريني كيتيدي، في مؤتمر صحفي في جنيف، أنّ تأثير القتال يطال بشكل متزايد مناطق في مدينة مأرب وما حولها، التي تؤوي أعداداً كبيرة من الأشخاص النازحين أصلاً بسبب النزاع القائم، موضحة أنّ هجمات الحوثيين منذ مطلع العام الجاري أدت إلى 70 حادثة تسببت في وقوع إصابات أو وفيات في صفوف المدنيين.

الصفحة الرئيسية