الإفراج عن عناصر شرطة باكستانية احتجزوا على يد محتجين... ما القصة؟

الإفراج عن عناصر شرطة باكستانية احتجزوا على يد محتجين... ما القصة؟

مشاهدة

19/04/2021

أعلنت الداخلية الباكستانية، اليوم، أنّه تمّ إطلاق سراح 11 عنصراً من الشرطة احتجزتهم في وقت سابق حركة "لبيك باكستان" المحظورة.

وأطلق سراح عناصر الشرطة الباكستانية الذين احتجزوا من قبل متظاهرين ينتمون إلى الحركة على هامش مظاهرات مناهضة لفرنسا في لاهور، بعد "مفاوضات" مع هذه الحركة التي صنفتها الحكومة حركة إرهابية الأسبوع الماضي، وفق وكالة "فرانس برس".

 

إطلاق سراح 11 عنصراً من الشرطة احتجزتهم في وقت سابق حركة "لبيك باكستان"

وقال وزير الداخلية الشيخ رشيد أحمد: إنه تم الإفراج عن عناصر الشرطة في ساعة مبكرة اليوم، بعد مفاوضات مع حركة "لبيك باكستان" المحظورة رسمياً منذ الأسبوع الماضي، بعدما صنفتها الحكومة منظمة إرهابية، وقد احتُجز عناصر الشرطة في مسجد تشرف عليه الحركة تجمع فيه أنصارها، وتحاصره الشرطة حالياً.

وتقود حركة لبيك باكستان منذ أشهر حملة ضد فرنسا، بعدما دافع الرئيس إيمانويل ماكرون عن حق مجلة شارلي إيبدو في إعادة نشر رسوم كاريكاتيرية تظهر النبي محمد تحت شعار حرية التعبير، وذلك خلال مراسم تكريم مدرس قتل في 16 تشرين الأول (أكتوبر) بعدما عرض على تلاميذه هذه الرسوم خلال حصة حول حرية التعبير.

العناصر احتجزوا من قبل متظاهرين ينتمون إلى الحركة على هامش مظاهرات مناهضة لفرنسا في لاهور

ويتظاهر الإسلاميون منذ 12 نيسان (أبريل) احتجاجاً على اعتقال زعيمهم، بعد مطالبتهم بطرد السفير الفرنسي، وحددوا مهلة حتى 20 من الشهر ذاته لتنفيذ هذا الطلب.

وقد شلت الاحتجاجات ضد فرنسا مدناً عدة، موقعة 6 قتلى بين عناصر الشرطة، ودفعت السفارة الفرنسية لدعوة رعاياها إلى مغادرة البلاد مؤقتاً.

الصفحة الرئيسية