الإمارات تخلد ذكرى توقيع وثيقة "الأخوة الإنسانية" بمهرجان سنوي

الإمارات تخلد ذكرى توقيع وثيقة "الأخوة الإنسانية" بمهرجان سنوي

مشاهدة

27/01/2021

أطلقت وزارة التسامح والتعايش الإماراتية بالتعاون مع اللجنة العليا للأخوة الإنسانية مهرجان "الأخوة الإنسانية" السنوي الذي يعقد في 4 شباط (فبراير) من كلّ عام احتفالاً باليوم العالمي للأخوة الإنسانية، الذي أعلنته الأمم المتحدة، تخليداً لذكرى توقيع وثيقة أبوظبي للأخوة الإنسانية قبل عامين.

وقال وزير التسامح والتعايش الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في تصريح نقلته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام): إنّ وثيقة أبو ظبي للأخوة الإنسانية تُعدّ إنجازاً كبيراً لجهود ودور الإمارات المقدّر على الساحة الدولية، مشيراً إلى أنّ المهرجان سيستمر حتى 8 شباط (فبراير) المقبل، بمشاركة بارزة لشخصيات عالمية وعربية، وكافة الجهات الاتحادية بالدولة.

 

وزارة التسامح والتعايش بالتعاون مع لجنة الأخوة الإنسانية تطلق مهرجان "الأخوة الإنسانية" السنوي في 4 شباط المقبل

وأضاف آل نهيان: "إننا ننطلق في تنظيم هذا المهرجان من اعتزاز كبير بما تجسّده وثيقة أبو ظبي للأخوة الإنسانية من عبقرية القيادة لدى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذي قام بالجهد الأكبر في سبيل إعداد وإطلاق هذه الوثيقة التاريخية من أرض الإمارات الحبيبة، بحضور الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف وقداسة البابا فرانسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، وهذه الوثيقة هي في واقع الأمر رسالة محبّة وسلام من الإمارات إلى العالم، تدعو الجميع إلى التعارف والحوار والعمل معاً من أجل تحقيق الخير والسعادة للإنسان، والتقدم والرخاء للمجتمع في كلّ مكان، وتدعو إلى توحيد الجهود من أجل مكافحة التطرف والتشدد والتعصب والإرهاب على كلّ المستويات".

وأوضح الوزير أنّ المهرجان سوف ينعقد تحت شعار "الأخوة الإنسانية على أرض الواقع"، وذلك إدراكاً بأنّ هذه الوثيقة الإنسانية تتجاوز المجالات الروحية إلى آفاق العمل المشترك بين الجميع لما فيه الخير، وهو إدراك لدور الأخوة الإنسانية في تشكيل واقع المجتمعات البشرية، وفي التعامل الناجح مع كافة القضايا والتحديات التي تواجه العالم في هذا العصر، سواء في ذلك قضايا التعليم أو الرعاية الصحية أو حماية البيئة أو حماية دور العبادة وحرّية المعتقد، أو الحفاظ على التراث وتأكيد الهوية الوطنية، أو حقوق المرأة، أو الاهتمام بالطفل، أو القضاء على الفقر وتوفير الدعم والمساندة للفئات المهمشة في المجتمع، ويعدّ الشعار تأكيداً على دور التسامح والأخوة الإنسانية في بناء روح التضامن والتكافل، وتحقيق العلاقات الدولية المثمرة في مواجهة فيروس كورونا الذي ينتشر في كلّ مكان في العالم، وذلك على نحوٍ يحقق للجميع النجاح والتوفيق في التغلب على آثار هذا الوباء في المستقبل القريب.

آل نهيان: المهرجان سيحمل شعار "الأخوة الإنسانية على أرض الواقع" وذلك إدراكاً بأنّ الوثيقة تتجاوز المجالات الروحية إلى آفاق العمل

وحول تنظيم وزارة التسامح والتعايش للمهرجان الوطني للأخوة الإنسانية ليكون مهرجاناً سنوياً، أكد الوزير أنه تعبير صادق عن اعتزازنا فيالإمارات بالإرث الخالد الذي تركه فينا مؤسس الدولة المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي أرسى دعائم النموذج المرموق للإمارات في التسامح والأخوة الإنسانية، متابعاً: يشرفنا أن نعلن في هذا المهرجان أيضاً اعتزازنا الكبير بأنّ قادة الدولة الكرام ومعهم شعب الإمارات المسالم والمتسامح يسيرون على النهج نفسه للقائد المؤسّس، ويحرصون على أن يكون التسامح والأخوة الإنسانية جزءاً أساسياً في مسيرة المجتمع في الحاضر والمستقبل على السواء، وهو يدفع إلى الثقة والتفاؤل في قدرة الإمارات على مواجهة كلّ التحديات، وعلى بناء مستقبل تأخذ فيه هذه الدولة الرائدة مكانتها المرموقة دائماً بين بلدان العالم أجمع.

ويتضمّن المهرجان عشرات المبادرات والفعاليات على مدى 5 أيام، والتي تتنوّع بين المشاركات الحكومية والدولية والشبابية والرياضية والفكرية والبرامج التي تتعلق بالمرأة والأسرة والأطفال، وكذلك أصحاب الهمم، وغيرهم من فئات المجتمع.

الصفحة الرئيسية