الإمارات تساعد إثيوبيا في مكافحة كورونا.. هذا ما قدمته

الإمارات تساعد إثيوبيا في مكافحة كورونا.. هذا ما قدمته

مشاهدة

14/04/2020

أرسلت دولة الإمارات العربية المتحدة، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، طائرة تحمل 33 طناً من الإمدادات الطبية إلى إثيوبيا لمساعدة نحو 33 ألفاً من العاملين في القطاع الطبي، وشملت الشحنة 15 طناً مقدمة من الإمارات لإثيوبيا، ونحو 3 أطنان مقدمة من الدولة لمنظمة الاتحاد الأفريقي، و15 طناً مقدمة من منظمة الصحة العالمية لدعم إثيوبيا ودول أفريقية أخرى في مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19".

دولة الإمارات ترسل طائرة مساعدات تحمل 33 طناً من الإمدادات الطبية إلى إثيوبيا

وتأتي هذه المبادرة، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية (وام)، في إطار تعاون دولة الإمارات مع عدد من الدول من أجل تعزيز الجهود العالمية للحد من انتشاره.

وقال سفير دولة الإمارات لدى إثيوبيا محمد سالم الراشدي،: "تلتزم دولة الإمارات بنهج إنساني يدعم الإغاثة الطارئة في الدول التي تحتاج إليها. ومن خلال شراكتنا مع منظمة الصحة العالمية، نفخر بتيسير إيصال هذه المساعدات الضرورية إلى إثيوبيا دعماً منا للجهود التي تبذلها لاحتواء فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)".

وأضاف: "إنّ هذه المساعدات ستمكن الكوادر الطبية من أداء واجبها في مكافحة انتشار الفيروس في البلاد"، مؤكداً وقوف دولة الإمارات وقيادتها إلى جانب شعب إثيوبيا وشعوب العالم كافة للتغلب على هذه الأزمة الإنسانية.

من جهتهما، أشاد كل من المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس، ومدير إدارة عمليات الطوارئ في المنظمة ريك برينان، بالجهود الإنسانية والإغاثية لدولة الإمارات في مكافحة فيروس كورونا المستجد، من خلال دعمها المتواصل للدول في مواجهة هذا الوباء. وأعربا عن شكرهما على الدعم المستمر لجهود الإمارات والتسهيلات التي قدمتها لتيسير عملها، من أجل مكافحة فيروس كورونا في عدد من البلدان.

منظمة الصحة العالمية تشيد بالجهود الإنسانية والإغاثية لدولة الإمارات في مكافحة فيروس كورونا

وفي سياق آخر، تلقى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اتصالاً هاتفياً، أمس، من رئيس جمهورية أوكرانيا فلوديمير زيلينسكي، تناول مختلف جوانب التعاون بين البلدين، والتطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا، وأهمية تنسيق العمل وتوحيد الجهود في العالم لاحتواء تداعياته.

كما بحث الشيخ محمد بن زايد والرئيس زيلينسكي، الإجراءات التي تتخذها دولة الإمارات وجمهورية أوكرانيا في مواجهة انتشار فيروس كورونا، وتنسيق التعاون، في هذا الشأن، والجهود الدولية المبذولة لاحتواء تداعيات انتشار الفيروس على المستويات كافة.

وأكد الشيخ محمد بن زايد، حرص دولة الإمارات على مواصلة تعزيز التضامن والتعاون والاستجابة السريعة، لمواجهة مختلف التحديات المشتركة خاصة خلال المرحلة الصعبة التي يشهدها العالم إثر أزمة انتشار فيروس كورونا وتداعياتها. مشدداً على نهج العمل الإنساني الذي يعد ركيزة أساسية وأحد الثوابت الإماراتية في مد يد العون ومساعدة شعوب العالم كافة في مختلف الظروف.

بدوره، أعرب الرئيس الأوكراني، عن جزيل شكره للشيخ محمد بن زايد، مثمناً الدعم الذي قدمته دولة الإمارات إلى بلاده، لمساندة جهود مؤسساتها ومراكزها الصحية في مواجهة أزمة انتشار الفيروس.

وأشاد بمواقف الإمارات الإنسانية، ومبادراتها بهذا الشأن، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها العالم.

الصفحة الرئيسية