الإمارات تعزز دبلوماسيتها بالوساطة بين الهند وباكستان وفي ملف سد النهضة

الإمارات تعزز دبلوماسيتها بالوساطة بين الهند وباكستان وفي ملف سد النهضة

مشاهدة

25/03/2021

بانخراطها في وساطة بين الهند وباكستان من جهة، وفي مبادرتها للوساطة في نزاع إثيوبيا مع مصر والسودان بشأن سد النهضة والقضايا الحدودية، تكون دولة الإمارات قد عززت من قوتها الدبلوماسية وراكمت مزيداً من جوانب قوتها الناعمة. يأتي هذا في وقت أفادت فيه مصادر إعلامية أنّ لقاء ثلاثياً من المنتظر أن يجمع وزراء خارجية إثيوبيا والسودان ومصر في العاصمة الإماراتية أبوظبي الأسبوع المقبل، سيبحث في الوساطة الإماراتية بشأن الخلاف بين الدول الثلاث حول سد النهضة. من جانب آخر، يتواتر الحديث عن وساطة إماراتية من شأنها أن تذيب الجليد في العلاقات الهندية-الباكستانية.

دولة الإمارات تستخدم قوتها الناعمة، المتمثلة في الموارد المالية والقدرة على الاستثمار في البنية التحتية، لثني البلدان عن اللجوء إلى الوسائل العسكرية

وكان وزير الإعلام السوداني قال أول من أمس إنّ مجلس وزراء السودان أيّد مبادرة لوساطة الإمارات في نزاع مع إثيوبيا بشأن الحدود وسد النهضة الذي تشيده على النيل الأزرق.

وتصاعدت حدة التوتر بشأن السيطرة على الأراضي الزراعية في منطقة الفشقة على حدود السودان مع إثيوبيا في الأشهر الأخيرة، في حين وصلت المحادثات إلى طريق مسدود حول تشغيل سد النهضة، الذي سيؤثر على كميات المياه المتدفقة إلى دولتي المصب السودان ومصر، بحسب ما ذكرت وكالة "رويترز" للأنباء.

وزير الإعلام السوداني:مجلس وزراء السودان أيّد مبادرة لوساطة الإمارات في نزاع مع إثيوبيا بشأن الحدود وسد النهضة الذي تشيده على النيل الأزرق

وقال وزير الإعلام السوداني، حمزة بلول، إنّ مجلس الوزراء الانتقالي أيد اقتراح الوساطة الإماراتية بعد دراسته على المستوى الوزاري.

واقترح السودان في السابق آلية وساطة رباعية بشأن السد تشمل الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والأمم المتحدة.

وأيدت مصر، الطرف الآخر في المحادثات المتعثرة، ذلك الاقتراح لكن لم تؤيده إثيوبيا؛ التي قالت إنها تدعم المفاوضات التي استؤنفت بقيادة الاتحاد الأفريقي.

ومن المتوقع أن تواصل إثيوبيا هذا الصيف ملء خزان السد العملاق للعام الثاني عقب الأمطار الموسمية التي تبدأ هذا الصيف، وفق "رويترز".

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء، أكد رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد مجدداً في خطاب أمام البرلمان على إعادة ملء خزان السد، مقدراً تكلفة التأجيل لمدة عام بمليار دولار.

وقال "إثيوبيا ليس لديها أي رغبة على الإطلاق في التسبب في ضرر لا لمصر ولا السودان، لكن إثيوبيا لا تريد أن تعيش في الظلام".

وقف إطلاق النار بين الهند وباكستان

على صعيد آخر، ذكر تقرير لشبكة "بلومبيرغ" الأمريكية أنّ اتفاق وقف إطلاق النار بين الهند وباكستان في 25 شباط (فبراير) 2021 والبيانات التصالحية اللاحقة من قبل الجيش الباكستاني والقادة المدنيين، إنما هو حصيلة الدور الوسيط الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة. ووفقاً لتقرير "بلومبيرغ"، لم تكن الإمارات العربية المتحدة فقط من بين أول دولتين رحبتا باتفاقية وقف إطلاق النار (الأخرى هي الولايات المتحدة)، ولكن الإمارات هي التي استضافت مسؤولين هنود وباكستانيين للتفاوض سراً قبل الإعلان عن اتفاق وقف إطلاق النار.

وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان

ويشير التقرير إلى أنّ الزيارة المفاجئة لوزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، إلى دلهي في 26 شباط (فبراير) الماضي، في اليوم التالي للاتفاق، كانت في سياق دفع ذوبان الجليد إلى الأمام. ويذكر التقرير كيف التقى وزير الخارجية الهندي س.جيشانكار في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي بولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في زيارة استغرقت يومين إلى أبو ظبي، تلاه وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي الشهر التالي.  وقبل أسبوعين تقريباً من إعلان 25 شباط (فبراير)، أجرى وزير الخارجية الإماراتي مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان "حيث ناقشا القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام". وقبل أيام فقط، سمحت الهند لطائرة خان بالتحليق فوق المجال الجوي الهندي أثناء توجهه إلى سريلانكا في زيارة دولة - وهي ممارسة تم تعليقها منذ الأعمال العدائية لعام 2019

أفادت مصادر إعلامية أنّ لقاء ثلاثياً من المنتظر أن يجمع وزراء خارجية إثيوبيا والسودان ومصر في العاصمة الإماراتية، سيبحث الخلاف بين الدول الثلاث حول سد النهضة.

وفي إشارة إلى ما تود دولة الإمارات العربية المتحدة أن يكون عليه المسار المقبل من ذوبان الجليد الهندي الباكستاني، يقول التقرير: "تشمل الخطوة التالية في هذه العملية أن يقوم كلا الجانبين بإعادة المبعوثين في نيودلهي وإسلام أباد، الذين تم سحبهم في عام 2019 بعد احتجاج باكستان على خطوة الهند لإلغاء سبعة عقود من الحكم الذاتي لدولة جامو وكشمير المتنازع عليها ذات الأغلبية المسلمة. ثم يأتي الجزء الصعب: محادثات حول استئناف التجارة وحل دائم بشأن كشمير، وهو موضوع ثلاث حروب منذ استقلال الهند وباكستان عن بريطانيا عام 1947 ".

نمط في السياسة الخارجية الإماراتية

 ولم يتضح بعد ما إذا كانت الهند وباكستان ستقران علناً بدور الوساطة الإماراتي. لكن التطور يلائم نمطاً واضحاً شوهد في السياسة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة على مدى السنوات الأخيرة - مشاركة عالمية نشطة من خلال قوتها الصلبة وقوتها الناعمة، بحسب تحليل نشره موقع (eurasiantimes) أول من أمس.

ويلفت الموقع إلى أنّ دولة الإمارات تستخدم قوتها الناعمة، المتمثلة في الموارد المالية والقدرة على الاستثمار في البنية التحتية، لثني البلدان عن اللجوء إلى الوسائل العسكرية. ويضيف: "باختصار، تريد الإمارات أن تُعرف بأنها قوة مسؤولة تلعب أدواراً عالمية... وفي حال نجاح الوساطة الإماراتية بإذابة الجليد بين الهند وباكستان، فإنّ هذا النجاح سيشكّل إضافة إلى الصورة العالمية لدولة الإمارات" وتعزيز قوتها الناعمة.

الصفحة الرئيسية