الإمارات مجدداً: الدور التركي في المنطقة غير مرحب به

الإمارات مجدداً: الدور التركي في المنطقة غير مرحب به

مشاهدة

27/06/2020

قال وزير الخارجية والتعاون الدولي، عبد الله بن زايد آل نهيان: إنّ الدور التركي في المنطقة العربية بطريقته الحالية غير مرحّب به، محذّراً من "تداعياته السلبية حال استمرّت تركيا على هذا النهج"، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "وام".

جددت الإمارات رفضها للدور التركي خلال اتصال هاتفي بين آل نهيان والممثل الأعلى الأوروبي للشؤون الخارجية والأمن، جوزيب بوريل

وقد أعلنت الإمارات مراراً وتكراراً رفضها لعبث تركيا بأمن المنطقة، سواء في ليبيا حيث تضخّ المقاتلين الأجانب لدعم حكومة الوفاق، أو في سورية، وأخيراً في العراق عبر هجمات تنال من سيادة بغداد على أراضيها، بدعوى ملاحقة عناصر من حزب العمّال الكردستاني.

وجدّدت الإمارات رفضها للدور التركي خلال اتصال هاتفي بين آل نهيان والممثل الأعلى الأوروبي للشؤون الخارجية والأمن، جوزيب بوريل.

وبحث الجانبان خلال الاتصال مستجدّات الأوضاع في المنطقة وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومنها ليبيا والسودان، وناقشا سبل تعزيز الأمن في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط.

وأكّد الجانبان، بحسب الوكالة الرسمية، على أنّ التدخل الأجنبي في ليبيا لا يسبّب الضرر لليبيا وحسب، وإنما للدول المجاورة وللمنطقة كلها.

وأشار المسؤول الإماراتي إلى أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى حل ليبي - ليبي للأزمة الحالية، مشيداً في هذا الصدد بالجهود الحثيثة التي تبذلها مصر للتوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية، والتي تنطلق من حرصها على استقرار ليبيا.

وتتبنّى مصر نهجاً مزدوجاً بين دعم السلام عبر مبادرتها "إعلان القاهرة" التي تدعو إلى وقف إطلاق النار والعودة إلى طاولة المفاوضات، وآخر عسكرياً حال قرّرت الميليشيات ومن خلفها حكومة الوفاق التصعيد والتقدّم نحو سرت، حيث أكّدت مصر أن خط "سرت ـ الجفرة" خط أحمر لن تسمح بتجاوزه.

وأكّد آل نهيان أنّ دولة الإمارات رسالتها للعالم أجمع رسالة سلام واستقرار وتنمية، وتتطلع إلى أن تقود جميع هذه الجهود المخلصة إلى حلّ الأزمة الليبية، بما يحقق تطلعات الشعب الليبي في التنمية والازدهار.

وأشار المسؤول الإماراتي إلى حرص بلاده على تعزيز علاقاتها وتنمية وتطوير مجالات التعاون المشترك مع دول الاتحاد الأوروبي، كما أكّد على العلاقات المتميزة التي تحظى بها دولة الإمارات مع دول الاتحاد الأوروبي، والحرص المستمر على تعزيز التعاون المشترك في العديد من المجالات.


الصفحة الرئيسية