البرهان: سأترك السياسة بعد انتخابات 2023

البرهان: سأترك السياسة بعد انتخابات 2023

مشاهدة

24/11/2021

أعلن رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان عزمه ترك السياسة والتقاعد من القوات المسلحة بعد انتخابات عام 2023.

وقال البرهان في مقابلة مع صحيفة "فايننشال تايمز": "إنه ملتزم بإجراء انتخابات 2023، وإعادة السلطة إلى المدنيين"، في تصريحات تأتي بعد احتجاجات حاشدة وإدانة دولية واسعة لتحركات الجيش الشهر الماضي.

البرهان: الاتفاق الذي توصلت إليه الأطراف الفاعلة يسمح بتشكيل حكومة تكنوقراط مستقلة دون سياسيين، والتركيز على القضايا الأساسية في الفترة الانتقالية

وأضاف البرهان، الذي يحظر عليه الاتفاق الانتقالي في السودان عام 2019  خوض الانتخابات: "إنه سيترك السياسة في عام 2023، متابعاً: "بعد ذلك، سأغادر وأهتمّ بعملي الخاص، وسأترك القوات المسلحة"، بحسب ما أورده موقع "سبوتنيك".

وأوضح رئيس مجلس السيادة أنّ الاتفاق الذي توصلت إليه الأطراف الفاعلة يوم الأحد مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، يسمح بتشكيل حكومة تكنوقراط مستقلة دون سياسيين، والتركيز على القضايا الأساسية في الفترة الانتقالية، مثل الاقتصاد والانتخابات والسلام والأمن.

وكان البرهان قد قرّر في 25 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي حلّ حكومة حمدوك والمجلس الرئاسي السوداني الذي تشكّل من مدنيين وعسكريين لإدارة المرحلة الانتقالية، وأمام ضغط الشارع واندلاع التظاهرات الرافضة تراجع البرهان عن قراراته.

وقد سقط أكثر من (40) قتيلاً خلال الاحتجاجات، وعشرات الجرحى، ويتواصل الرفض من قبل المتظاهرين للاتفاق بين حمدوك والبرهان، ويعتبرونه انقياداً من المدنيين للعسكريين، وأنه لا يحتوي على ضمانة لعدم تكرار الانقلاب العسكري، وأرجع حمدوك توصله للاتفاق إلى رغبته في حقن الدماء.

 

 

الصفحة الرئيسية